الزنجبيل.. مفتاح الراحة السحري في فصل الشتاء  

الزنجبيل.. مفتاح الراحة السحري في فصل الشتاء   

 

تم – متابعات : يعد الزنجبيل من العلاجات الطبيعية الآمنة والمستخدمة منذ القدم، لاحتوائه على الكثير من الفوائد الصحية، خصوصًا في فصل الشتاء؛ كونه يعمل على تقوية جهاز المناعة بفضل الزيوت الطيارة، التي يحتوي عليها.

وتتمتع الزيوت الطيارة التي يتكون منها الزنجبيل والمسؤولة عن المذاق المميز له، بكونها مضادة للالتهابات ومزيلة للتقلصات، لذا فهي تساعد في علاج السعال ونزلات البرد، حيث تعمل على زيادة اتّساع الشّعب الهوائيّة، والتّخفيف من حدّة بعض أعراض الحساسيّة. 

ويُستعمل الزنجبيل كعلاج لتخفيف الإحساس بالصداع، كما يمنح الجسم الدفء في الأجواء الباردة خلال الشتاء؛ كونه ينشط الدورة الدموية، كما أن استخدام حمام الزنجبيل الدافئ يقلل من الآم الجسم وإرهاقه.

ومن فوائد الزّنجبيل أيضًا، أنه يخفف من الآم الركب، خصوصًا التي يسببها برد الشتاء، كما يعالج القيء والغثيان النّاتج عن العمليّات الجراحيّة والغثيان عند الحوامل.

ويُستخدم أيضا للتنحيف والتخلص من زيادة الوزن، فاستخدامه مع القرفة يؤدي إلى خفض مستوى السّكر والدهون في الدّم، كما أنه يقلل الكولسترول والشّحوم الثلاثيّة.

 ويضاف إلى فوائد الزنجبيل السابقة، أنه يساعد على التخلص من الأرق في الشتاء، حيث أنّ شرب كوب من الزنجبيل المطحون والحليب الدافئ، يعمل على تنظيم النوم وعلاج الأرق.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط