نسخة سرية من الإنجيل تتنبأ بمجيء النبي محمد تثير اهتمام الفاتيكان

نسخة سرية من الإنجيل تتنبأ بمجيء النبي محمد تثير اهتمام الفاتيكان
تم – أنقرة
أثارت نسخة سرّية من الإنجيل تتنبأ بمجيء النبي محمد إلى الأرض، اهتماما جادا من قبل الفاتيكان، وتقدر قيمة هذه النسخة بـ 14 مليون جنيه استرليني.
النسخة هذه عثرت عليها الشرطة التركية خلال مكافحة عملية تهريب عام 2000، وهي موجودة في الوقت الراهن في متحف أنقرة الأنثروبولوجي، وسيتم قريبا عرضها مرة أخرى على الجمهور بعد عملية إعادة ترميم بسيطة، وهي نسخة مكتوبة على جلد الحيوانات ومكتوبة يدويا بخط مذهب تمت صياغتها بلغة النبي عيسى عليه السلام الآرامية الأم، ويقال إنها تحتوي على تعاليم المسيح المبكرة وتخبر الناس بمجيء النبي محمد عليه الصلاة والسلام إلى الأرض.
وأوضح وزير الثقافة والسياحة التركي السابق ارتوجرول جوناي في تصريح صحافي، أن هذا المُجلّد يمكن أن يكون نسخة أصلية من الإنجيل كان قد تم اخفاؤها من قبل الكنيسة المسيحية بسبب أوجه التشابه القوي مع وجهة النظر الإسلامية في ما يتعلق بيسوع المسيح، لافتا إلى أن الفاتيكان قدم طلبا رسميا لرؤية هذا الكتاب المقدس، والنص المثير للجدل الذي يُعتقد أنه نسخة مُكملة للأناجيل الأصلية لمرقص ومتى ولوقا ويوحنا.
وأفادت مصادر صحافية بأن البابا السابق بنديكتوس السادس عشر قد طلب بأن يرى نسخة الكتاب التي عمرها 1500 عام، والتي يقول عنها كثيرون إنها إنجيل برنابا الذي تم إخفاؤه من قبل الدولة التركية على مدى الأعوام الماضية.
ويعتقد البعض أن هذه النسخة مُزيفة، وقال القس البروتستانتي إحسان أوزبك في تصريحات لصحيفة بريطانية، إن من غير المرجح أن يكون هذا إنجيلا أصليا، ذلك أن برنابا عاش في القرن الأول بعد ميلاد السيد المسيح، وكان واحدا من حواريي يسوع، على النقيض من هذا الإصدار الذي يُقال إنه يعود إلى القرن الخامس أو القرن السادس الميلادي.
فيما يرى أستاذ علم اللاهوت عمر فاروق هارمان بحسب تصريحات صحافية، أن المسح العلمي لهذه النسخة قد يكون الطريقة الوحيدة لكشف عمرها الحقيقي.

تعليق واحد

  1. غير معروف

    اللهو اعلم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط