فتاة تستعيد صوتها بمدينة الملك عبدالله الطبية بعد 5 أعوام من الصمت

فتاة تستعيد صوتها بمدينة الملك عبدالله الطبية بعد 5 أعوام من الصمت

تم – مكة المكرمة : كشف استشاري طب التخاطب الدكتور علي أبو العيون، أن فتاة عشرينية استعادت صوتها الذي فقدته منذ خمسة أعوام، بعد خضوعها لجلسات صوت علاجية في مدينة الملك عبدالله الطبية.

وأوضح أبو العيون، أن الفتاة تعرضت لدور إنفلونزا عادية عام 2011، باشرت بعدها مستشفيات وعيادات عدة ما بين مكة وجدة والمدينة المنورة، ولكن دون جدوى، إلى حين تمت إحالتها إلى مدينة الملك عبدالله الطبية بسبب معاناتها من آلام بالأذن.

وأضاف أن الفتاة راجعت المدينة الطبية عقب الإحالة إلى عيادة الأذن، وبعد الكشف عليها وعلاجها من الطبيب المختص، رأى أن تتم إحالتها إلى عيادة التخاطب والصوت والبلع لإيجاد حل في فقدانها النطق.

وأشار إلى أنه فور وصول الحالة إلى العيادة تم تشخصيها بفقدان وظيفة الصوت غير المسببة بعد إجراء منظار حنجري بأحد الأجهزة الحديثة الموجودة واختبار الصوت، ثم تم عمل جلسات منتظمة لها خلال أربع ساعات، واستخدام إحدى الطرق المبتكرة لاستعادة صوتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط