وزراء صحة دول أميركا اللاتينية يجتمعون لمناقشة انتشار #زيكا

وزراء صحة دول أميركا اللاتينية يجتمعون لمناقشة انتشار #زيكا

تم – متابعات : يجتمع وزراء الصحة في دول السوق المشتركة لأميركا الجنوبية “ميركوسور”، مساء اليوم الأربعاء، في أوروغواي لمناقشة انتشار الإصابة بفيروس زيكا في هذه البلدان.

جاء ذلك بعدما أعلنت السلطات الصحية بالولايات المتحدة الأميركية، تسجيل أول إصابة بالفيروس عن طريق الاتصال الجنسي؛ ما يعزز المخاوف من انتشار سريع للمرض الذي يشتبه في أنه يسبب تشوهات خلفية لدى الأجنة.

وأرسل مدير المراكز الفيدرالية الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها الطبيب توم فريدن؛ رسالة إلكترونية في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، تؤكد اكتشاف إصابة نجمت عن اتصال جنسي سجلتها السلطات الصحية في منطقة دالاس.

وقالت وزارة الصحة في أوروغواي، إن هدف اجتماع وزراء الصحة هو “تقييم الوضع الوبائي المتصل بالأمراض التي ينقلها البعوض الذي يحمل الاسم العلمي (إيدس إيجيبتي)، ويسمى أيضًا (البعوض النمر)”.

ووجه الاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر، نداءً عاجلًا لجمع أموال من أجل مكافحة الوباء الذي يشكل خطورة على الحوامل، وينتشر بسرعة في أميركا اللاتينية.

ومن جهتها، أكدت الحكومة الإندونيسية، الأربعاء، تسجيل إصابة بالفيروس في بلدة جامبي بجزيرة سومطرة تعود إلى العام الماضي، لكنها قالت إنها مستعدة لمعالجة الوضع إذا انتشر المرض.

وقال خبراء إن آسيا بأحيائها العشوائية الواسعة وأنواع البعوض المنتشر فيها معرضة لانتشار الفيروس.

وسجلت إصابات في الرأس الأخضر قبالة سواحل إفريقيا، فيما دعت منظمة الصحة العالمية الدول الأوروبية إلى التنسيق لمنع انتشار البعوض الذي يحمل الفيروس، وقبل وصول هذه الحشرة إلى القارة.

وفي أوروبا وأميركا الشمالية، سجلت عشرات الإصابات لعائدين من دول ينتشر فيها الفيروس، لكن مع تدني درجات الحرارة التي تمنع بقاء الفيروس حيًّا، لا يثير هؤلاء قلقًا كبيرًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط