أستاذ جامعي يؤكد أهمية اهتمام منشآت التعليم بالأمن الفكري وضبطه

أستاذ جامعي يؤكد أهمية اهتمام منشآت التعليم بالأمن الفكري وضبطه

تم – الرياض: شدد أستاذ الخدمة الاجتماعية في جامعة “الملك سعود”، الدكتور سليمان العقيل، على أن الأمن الفكري ركيزة أساسية في حياة المجتمع، مبرزا دوره في تحقيق الضرورات الخمسة التي أمر بها الإسلام.

وأوضح العقيل، خلال الندوة الثانية التي نظمها البرنامج الوطني الوقائي للطلاب والطالبات “فطن”، الثلاثاء، داخل مقر الجمعية السعودية للثقافة والفنون، أن الأمن الفكري يناقش القضايا الكبرى في الحياة الاجتماعية كالأخلاق والقيم، من خلال الأنظمة والقوانين، مرجعا ما سماه “خلل الأمن الفكري” إلى التغيرات الاجتماعية والانفتاح الذي شهدته المجتمع السعودي في الآونة الأخيرة، فضلا عن التربية.

وأشار إلى أن عدم الثقة في النفس لدى الشباب؛ السبب الرئيس وراء الاختراقات الفكرية التي تستهدفهم، فضلا عن غياب دور الإعلام وتحوله إلى أداة تسويق لبعض الأفكار المنحرفة، مؤكدا ضرورة إعادة الضبط الاجتماعي والقيمة الاجتماعية من أجل إصلاح الوضع والعمل الجادّ على بناء المجتمع بناءً صحيحًا الذي لا يأتي؛ إلا من قبل وزارة التعليم التي تعد الحاضن الأول للشباب.

من جانبه، ألقى المستشار الأسري الدكتور عبدالرحمن المحرج، بالملامة على عدد من القطاعات الحكومية والخاصة، مبديًا أسفه الشديد على حضورها الخجول، وتوجّه بالعتاب الشديد للإعلام، لافتًا إلى أن دوره لم يكن بالصورة الكافية في محاربة الأفكار الهدامة التي غزت الشباب، كما انتقد الحضور الضعيف لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف وخطباء المساجد.

وطالب المحرج، وزارة التعليم بدور أكثر فاعلية، من خلال تعديل بعض المناهج الدراسية التي لا تفيد الطالب أو المجتمع؛ بل تكون عبئًا عليه في بعض الأحيان، مشددًا على أهمية دور التعليم والمدارس في تحقيق الأمن الفكري للمجتمع، وأن كل أفراد المجتمع مسؤولون عن الأمن الفكري، مثمّنًا الدور الذي تطلع به “فطن”، مناشدًا الجميع بالمشاركة في برامجه حتى نرى نتائجها في المجتمع.

يذكر أن نقاشات “الأمن الفكري” تأتي في إطار تعاون الجمعية السعودية للثقافة والفنون مع برنامج “فطن”، عبر ندوة أسبوعية، كل ثلاثاء، داخل مقر الجمعية؛ لتسليط الضوء على الجهود التي تبذلها لوقاية النشء والطلاب، وتحصينهم من الانحرافات والتطرف الفكري والسلوكي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط