أوباما يزور مسجدا ردا على  تصريحات الجمهوريين المسيئة للمسلمين   

أوباما يزور مسجدا ردا على  تصريحات الجمهوريين المسيئة للمسلمين    

 

تم – ماريلاند : أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الهجوم على الإسلام يعد هجوما على كل الأديان، وذلك أثناء زيارته لمسجد يقع خارج مدينة بلتيمور في خطوة استهدفت الرد على كلمات قالها المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب وغيره من الجمهوريين الطموحين إلى الترشح للرئاسة وأثارت غضب المسلمين.

وأضاف أوباما في تصريحات صحافية على هامش الزيارة، علينا أن نفهم أن الهجوم على أي دين هجوم على كل الأديان، حينما تكون مجموعة دينية مستهدفة يكون علينا جميعا أن نرفع أصواتنا، فكروا في كنيستكم أو معبدكم أو دار عبادتكم وستجدون المساجد كهذه مألوفة جداً، هنا تأتي أسر للتعبد والتعبير عن حبها لله ولبعضها بعضا.

وتابع من المهم إظهار مزيد من الشخصيات المسلمة على شاشات التلفزيون ممن لا صلة لهم بقضايا الأمن القومي، مؤكدا أن التواصل مع المجتمعات المسلمة بالولايات المتحدة يجب ألا يكون ستاراً لمراقبتها.

يذكر أن المرشح المحتمل للرئاسة الأميركية دونالد ترامب قد دعا في وقت سابق إلى منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة مؤقتا بعد حادثة كاليفورنيا التي وقعت في ديسمبر وراح ضحيتها 14 شخصا وكشفت السلطات أن منفذاها زوجان مسلمان تأثرا بفكر داعش.

كما انتقد مرشحون آخرون يسعون للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة خطة أوباما لقبول عشرة آلاف لاجئ فارين من الحرب في سوريا وقالوا إنها تزيد المخاطر على الأمن القومي الأميركي.

 

 

 

 

تعليق واحد

  1. اللهم انصر إخواننا المسلمين في سورية وفلسطين والعراق وأهزم عدوهم…اللهم عليك بالرافضة عليك بإيران المجوس وروسيا فأنهم لايعجزونك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط