#السند يحذر أعضاء الهيئة من الاجتهاد الفردي

#السند يحذر أعضاء الهيئة من الاجتهاد الفردي

تم – الرياض : أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبدالرحمن السند، أن من فضائل المملكة العربية السعودية إقامة جهاز الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واستمرارها وفق ما دلت عليه نصوص الوحيين.

وأوضح السند، في ختام ورشة عمل “مهارات التعامل مع زوار المهرجانات والمعارض”، أن “الملك الباني المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل رحمه الله، أسس هذا الجهاز، وتتابع على ذلك أبناؤه من بعده الملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد والملك عبدالله -رحمهم الله جميعًا- حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله ورعاه- يتعاهدونه بالرعاية والدعم والتأييد”.

وأضاف أن “ما نجده من دعم وتشجيع خير شاهد على دعم هذا الجهاز على الوجه الشرعي الذي أمر الله به ونبيه صلى الله عليه وسلم”، مشيرا إلى أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لابد أن يكون بالمقتضى الشرعي الواضح الجلي، وليس لأحد التغيير أو الاجتهاد الفردي فيه، لأن هذا أمر شرعي وفق ما جاء به كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

وشدد على أن “رسالة هذا الجهاز واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار، ونحن في الرئاسة العامة ولله الحمد نسير على هذا الأمر الشرعي ومرجعنا كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، فالأمر الذي تقوم به الرئاسة أمر عظيم وشرف كبير لمن وفقه الله واخلص نيته لله واقتدى برسوله صلى الله عليه وسلم”.

وأوصى السند الأعضاء والعاملين في هذا الجهاز بالصبر، مبينًا أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا تعمل وحدها، فالعمل عمل جماعي تكاملي مع بقية الجهات الحكومية بالتنسيق مع الجهة المنظمة.

وأشار الشيخ أن الاجتهاد الشخصي في العمل مرفوض، فالعمل عمل مؤسسي وفق المقتضى الشرعي والتعليمات المطبقة في عملنا، مؤكدا على أن من لا يحمل البطاقة الرسمية للجهاز لا يمثل الهيئة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط