وزير لبناني سابق: السعودية مصونة في قلوب اللبنانيين  

وزير لبناني سابق: السعودية مصونة في قلوب اللبنانيين   

 

تم – الرياض  : شدد الوزير اللبناني السابق مروان حمادة على أنَ لبنان لا يزال يحمل رغم المؤامرة الصفوية اسم مدينة الطائف التي أعادت لنا ولو لفترة وجيزة الطمأنينة.

وأكد حمادة في محاضرته التي تحدث فيها اليوم خلال انطلاق الفعاليات الثقافية المصاحبة للمهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 30 والتي كانت بعنوان “الملك عبدالله بن عبد العزيز ذاكرتهم (شهاداتهم)”، تبقى السعودية مصونة في قلوب اللبنانيين ولو رقص بعضهم على النغم الإيراني.

وأضاف أن العلاقات السعودية اللبنانية وأن اللبنانيين واقفون إلى جانب صولة الحق والأصالة الوطنية مهما صدرت من أصوات نشاز حيث نحن جزء من كل.

وقال: إن الملك عبدالله بن عبد العزيز – رحمه الله- لم يكن شخصا عاديا وأن الصفات الشخصية كانت دائما تجبل وتميز مواقفه وفق النهج السعودي الذي أسس ثقافة كاملة للدفاع عن حقوق العرب والمسلمين .

وأضاف: كانت يده – رحمه الله- ممدودة على الدوام والقلب مفتوح على إعمار لبنان والجنوب  ودعم الوضعين الاقتصادي والمالي والجميع يعلم أن المملكة تحتل المرتبة الأولى في تقديم التبرعات والمساعدات.

وتابع أن القيادة الحالية تقود معركة الوجود العربي  واليوم خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله- يصد هجمة البرابرة الجدد المستهدفين الأرض والعقول . 

كما أشار الدكتور أحمد محمد سيف إلى أن هذه البلاد بلاد سلم وسلام واهتمت ببناء الإنسان وتنمية المكان وكان العلم هو الأساس في استراتيجيتها .

وأضاف: اهتم الملك عبدالله – رحمه الله- بتكوين البنية التحتية للجامعات وكذلك دعم البحث العلمي حيث أصبح هناك أكثر من 850 براءة اختراع سجلت باسم المملكة العربية السعودية.

وتابع: هذا التطور شمل جميع مناطق المملكة وكان برنامج الابتعاث أحد البرامج التي اهتم فيها وبلغ عدد المبتعثين اكثر من 150 ألف طالب وأصبحت المملكة هي الاولى من حيث عدد الطلاب والثالثة بعد الصين بالنسبة لعدد الطلاب بالنسبة للسكان.

وبين: كانت نسبة الأمية في عام 1972  بالمملكة 60% حيث تراجعت في عام 2013 لتصبح 4% .

كما تحدث رئيس تحرير صحيفة الجزيرة خالد المالك عن اهتمام  الملك عبدالله رحمه الله بالصحافة والصحف وعن أبرز النصائح التي كان يسديها رحمه الله لرؤساء التحرير والإعلامين خلال لقائه بهم.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط