السعوديون يرفضون مقترحات اللجنة الوطنية في شأن تحديد الأجور عقب تأكيد أن رواتبهم الأقل على مستوى دول الخليج

<span class="entry-title-primary">السعوديون يرفضون مقترحات اللجنة الوطنية في شأن تحديد الأجور</span> <span class="entry-subtitle">عقب تأكيد أن رواتبهم الأقل على مستوى دول الخليج</span>

تم – متابعات: عارض بعض أصحاب العمل، وأبدوا رفضا شديدا للاقتراح الذي تسعى اللجنة الوطنية العمالية، منذ فترة، إلى وضعه، من خلال وضع حد أدنى لرواتب السعوديين العاملين في القطاع الخاص، كي لا يقل عن 5800 ريال بدلاً من 1500 ريال.

ويقدر حالياً عدد السعوديين العاملين في القطاع الخاص بنحو 1.7 مليون موظف، بعد أن كانوا نحو 700 ألف عامل مع نهاية 2011، فيما ارتفع عدد الموظفات ليبلغن 477 ألف موظفة، خلال الربع الثالث من العام 2015.

ويعتبر 55 في المائة من السعوديين على رأس العمل والمسجلين في التأمينات، تقل رواتبهم عن 3500 ريال، ويتركز غالبيتهم في فئة الأجر بين ثلاثة آلاف و3499 ريال.

وأبرزت دراسة أجراها البنك الدولي مع الرياض، صنفت رواتب السعوديين في القطاع الخاص؛ الأقل مقارنة مع دول مجلس التعاون الخليجي، إذ يبلغ متوسط الراتب الشهري للموظف السعودي 6400 ريال، مقارنة بمتوسط راتب الموظفين الخليجيين 15200 ريال، كما يعد نصيب السعوديين من فرص سوق العمل 10 في المائة، إذ يلد سوق العمل نحو 200 ألف وظيفة سنوياً، نصيب السعوديين منها لا يتجاوز 20 ألف وظيفة في العام.

ومن الناحية الاقتصادية، أشار المحلل الاقتصادي فضل البوعينين، في تصريح صحافي، إلى أن القطاع الخاص ما زال يعاني من عقدة الأجنبي، ما يستوجب إعادة النظر في آلية تقييم الأجور وتحقيق العدالة ودعم السعودة، الأمر الذي يجب أن يمتد ليصل إلى الوظائف المؤقتة التي تحتاجها الشركات في معالجة بعض الإشكالات الطارئة، فضلا عن عقود الاستشاريين الأجانب المرتبطين بشركات أجنبية، مبيناً أن التمييز في الأجور بين الأجانب والسعوديين؛ أصبح واضحاً، حتى وإن تفوق السعودي في كفاءته على الأجنبي.

وشدد البوعينين، على أن عدد السعوديين العاملين في القطاع الخاص غير متوافق مع حجم القطاع والمأمول منه في توفير الوظائف، لاسيما وإن تم استبعاد الوظائف الهامشية التي يمكن أن يطلق عليها “سعودة وهمية”، فالعدد سينخفض على نحو واضح، ومن هنا على القطاع الخاص إتاحة مزيد من الوظائف، وتقليص حجم الوظائف المشغولة لغير السعوديين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط