المقاومة الشعبية تنتصر من جديد وتواصل التقدم نحو #صنعاء

المقاومة الشعبية تنتصر من جديد وتواصل التقدم نحو #صنعاء

تم – صنعاء

أحرزت المقاومة الشعبية والجيش الوطني في اليمن تقدمًا جديدًا في المعارك الدائرة على جبهة نهم شمال شرق صنعاء، حيث أحكمت سيطرتها الجمعة على معسكر اللواء 312 في منطقة “فرضة نهم” بعد قتال مع مسلحي الميليشيات، لتتقدم بعدها لمحاصرة منطقة مَسوَرة الواقعة على بعد نحو 12 كيلو مترًا فقط غرب الفرضة على مشارف العاصمة صنعاء.

وأكد المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي العميد الركن أحمد عسيري، أن المليشيات تسعى إلى إعاقة تقدم قوات التحالف باتجاه العاصمة اليمنية صنعاء.

وتواصل قوات من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تطهير مواقع في منطقة نهم التابعة لمحافظة صنعاء من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وأفادت مصادر مطلعة بأن قوات الشرعية أحكمت سيطرتها الكاملة على معسكر اللواء 312 في فرضة نهم شمال شرق العاصمة بعد تطهيره من فلول الميليشيات في أعقاب قتال عنيف استمر لأكثر من 48 ساعة، قتل خلالها العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وأكدت مصادر عسكرية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة تحاصر منطقة مسورة الواقعة على بعد نحو 12 كيلو مترًا غرب الفرضة، في وقت تواكب فيه مقاتلات التحالف عملية التقدم البري لقوات الشرعية في جبهة نهم من خلال تنفيذ غارات مكثفة على مواقع الميليشيات وفلولها الهاربة من جبهات القتال.

وشملت غارات طيران التحالف أيضًا العاصمة صنعاء مستهدفًا لليوم الثاني على التوالي معسكر قوات الاحتياط في منطقة سواد حزيز جنوب المدينة، بالإضافة إلى مبنى إدارة أمن المسراخ في محافظة تعز الذي تسيطر عليه الميليشيات.

وتتواصل المعارك العنيفة في مديرية خب والشعف شمال محافظة الجوف، حيث شهدت المنطقة تبادلًا للقصف بالأسلحة الثقيلة في محاولة من المقاومة لتطهير مواقع في محيط سوق الثلوث، بعد نجاحها في السيطرة على مواقع للمتمردين في المناطق الواقعة وسط وشمال شرق مدينة الحزم بعد فرار عناصر الميليشيات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط