الأمن الفلسطيني في بيت لحم يحبط محاولة لإنشاء خلية مرتبطة بـ #إيران

الأمن الفلسطيني في بيت لحم يحبط محاولة لإنشاء خلية مرتبطة بـ #إيران

تم-الرياض : تمكنت الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية من إحباط محاولة إنشاء بنية تحتية لحركة “الصابرين” الموجودة في قطاع غزة، والمعروفة بارتباطاتها المباشرة بالنظام الإيراني.

 وذكرت مصادر مطلعة أنه تم اعتقال خمسة نشطاء تابعين للتنظيم الجديد في مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، وقد تلقوا أموالاً من حركة “الصابرين” في غزة، فيما يعتقد أن هناك محاولات لتشكيل خلايا أخرى في الضفة.

 وأوضحت المصادر أن “محاولات إيران تشكيل خلايا مسلحة في الضفة ليست أمراً جديداً، حيث حاولت ذلك إبان الانتفاضة الثانية عبر دعم مجموعات عسكرية عن طريق حزب الله اللبناني، لكنها فشلت”.

 وكانت حركة “الصابرين” تأسست في غزة قبل أكثر من عامين على يد، هشام سالم، أحد الذين انشقوا عن فصيلهم الرئيس “الجهاد الإسلامي” وشكلوا الحركة المدعومة من إيران.

 وأكدت مصادر أن الدعم الإيراني الكبير لـ “الصابرين” في غزة، بديلاً عن حركتي “حماس” و”الجهاد” السنيتين يُشير إلى توجه هذه الجماعة.

 ويُعتقد على نطاق واسع بأن النشطاء الذين اعتقلوا في بيت لحم ينتمون إلى عائلات كاملة تشيعت في وقت سابق، ولم يخْف سالم وجود عناصر يتبعون لحركة “الصابرين” في الضفة الغربية والقدس.

 وبين أنه يتلقى الدعم الكامل من الحكومة الإيرانية، مثل حزب الله اللبناني، نافياً أن تكون حركته شيعية، غير أن هذا الادعاء لا يبدو قابلاً للتصديق بين الفلسطينيين لاسيما في قطاع غزة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط