“كآبة المسنين” تزيد احتمال إصابتهم بأمراض القلب والجلطة الدماغية

“كآبة المسنين” تزيد احتمال إصابتهم بأمراض القلب والجلطة الدماغية

تم-الرياض : أفادت الدراسات بأن أعراض الكآبة تزداد عادة مع تقدم الناس في العمر، ويمكن أن تؤدي إلى زيادة احتمال إصابتهم بالجلطة الدماغية وأمراض القلب.

 ودرس خبراء الحالة الصحية لـ 7313 شخصاً مسناً، لم يكن أي منهم مصاباً بأي مرض من أمراض القلب أو الجلطة الدماغية أو الزهايمر في بداية الدراسة، وأجرى الخبراء مع كل من المشتركين في الدراسة مقابلة في بداية الدراسة، ثم أعيدت المقابلة الشخصية بعد 2 و4 و7 أعوام، إضافة إلى هذا جرى تقويم الحالة النفسية للمشتركين ومستوى السكّر والكوليسترول في الدم عند كل منهم.

 وبينت نتائج المقابلة الأولى أن 30% من النساء و15% من الرجال (23% من مجموع المشتركين في الدراسة) ظهرت عليهم أعراض الكآبة، وأن 40% من المشتركين اكتشفت لديهم أعراض جديدة من الكآبة بعد كل مقابلة، ما يُشير بالنسبة إلى الأشخاص بعد بلوغهم سن 65 عاماً وأكثر، إلى أن الذين كانت تظهر عندهم أعراض جديدة للكآبة بعد المقابلات الأولى والثانية والثالثة والرابعة ارتفع عندهم احتمال الإصابة بأمراض القلب أو الجلطة الدماغية بنسبة 15 و32 و52 و74% على التوالي خلال الأعوام الـ 10 التي جرت خلالها الدراسة.

 واستنتج العلماء من هذا أن الكآبة هي من العوامل المسببة لأمراض القلب والجلطة الدموية، لذلك دعوا الأطباء إلى الانتباه إلى أعراض الكآبة لدى المسنين دائماً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط