وكيل الرقيب أثلاوي ينجو من الموت ويتمنى العودة لميادين القتال

وكيل الرقيب أثلاوي ينجو من الموت ويتمنى العودة لميادين القتال

تم – جازان

قضى وكيل الرقيب أحمد عائل أثلاوي 6 أيام من الجوع العطش والبرد، بين صخور وأشجار الجبال الشاهقة، ووسط نيران العدو.

ونجح أثلاوي في الهرب من قبضة المتمردين الحوثيين وحصار تلك الصخور؛ متغلبًا على كل الظروف ومتحملًا الجوع والعطش، حيث تخلص من كمين الحوثي وعفاش زحفًا حتى وصل إلى مقر كتيبته بعد 6 أيام من الغياب.

ودارت شائعات بأنه استشهد خلال عمليات جبل الدود، لتفاجأ الأسرة بعدها بخروجه من بين الموت سالمًا معافى، علمًا أنه فور وصوله إلى مقر الكتيبة في منطقة جبل الدود بالحد الجنوبي، تم نقله وإسعافه لمستشفى الحرث وتحويله إلى مستشفى الملك فهد بجازان.

وأكدت مصادر طبية، أن حالته مستقرة ويطلب من الأطباء السماح له بالعودة إلى الحد الجنوبي والوقوف مع زملائه للدفاع عن دينه ووطنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط