مليون ونصف شخص في زيمبابوي يعانون الموت جوعا بسبب الأزمات الغذائية  

مليون ونصف شخص في زيمبابوي يعانون الموت جوعا بسبب الأزمات الغذائية   

 

تم – متابعات: أعلن وزير الإدارة المحلية والأشغال العامة والإسكان في زيمبابوي سيفيور كاسوكوير، الجمعة، عن مواجهة ما يقارب مليوني ونصف المليون شخص من مواطني زيمبابوي، أزمات غذائية خطيرة، في أعقاب موجة الجفاف واسعة النطاق التي اجتاحت البلاد.

وأوضح وزير الإدارة المحلية والأشغال في زيمبابوي، في تصريح صحافي: أنه علينا تعبئة الموارد المالية محليا ودوليا على نحو عاجل، مضيفا: أن ممثلي الحكومة سيلتقون مع الممولين المحتملين ومسؤولي مصادر الدعم المالي، الاثنين المقبل. 

وكان الوزير؛ أصدر بيانا في وقت سابق، أبرز فيه أن رئيس زيمبابوي روبرت موجابي، كان أعلن عن “حالة الكوارث” في بعض المناطق الريفية، فيما أشار وزير الزراعة في زيمبابوي جوزيف مادي، إلى أن موجة الجفاف التي اجتاحت البلاد بسبب الظاهرة المناخية العالمية المعروفة باسم “النينو” أثرت على المحاصيل والثروة الحيوانية في البلاد على حدث سواء.

وكانت السلطات في زيمبابوي؛ قدرت سابقا، عدد الأشخاص الذين سيتأثرون بموجة الجفاف، ونقص الغذاء؛ بحوالي 1.5 مليون شخص.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط