10 أعوام من السجن و700 جلدة لزوج اليتيمة “غدير” في #أبها

10 أعوام من السجن و700 جلدة لزوج اليتيمة “غدير” في #أبها

تم – أبها : نطقت الدائرة المشتركة الثانية في المحكمة الجزائية في أبها أمس الأول، بحكمها في قضية قتل الطفلة اليتيمة غدير (15 عامًا) التي عُثر عليها مشنوقة بمروحة سقف منزل زوجها بعد تعرضها للضرب المبرح في 21 من رجب العام ما قبل الماضي، قبل أن تفارق الحياة في طوارئ مستشفى عسير المركزي.

وأصدرت المحكمة حكمها المرتقب في حق زوج الطفلة غدير الموقوف على ذمـة القضية منذ تاريخ الحادثة، كونه المتهم الوحيد بجريمة قتلهـا، بالاكتفـاء بسجنـه 10 أعوام وجلـده 700 جـلدة، في ظـل مطالبـات والـدة غديـر بنقـض الحكـم والنظر فـيه مجـددًا كونهـا ترى أنه من تسبب في قتل ابنتها.

وأظهر تقرير الطب الشرعي النهائي أن التشريح بيَّن أن وفاة الطفلة تعزى إلى الإصابات الرضية التي تعرضت لها بمنطقة البطن، وما نجم عنها من تهتكات بالكبد، وما صاحب ذلك من نزيف دموي غزير أدى إلى وفاتها.

وأشار التقرير إلى أن الوفاة كانت نتيجة تعليقها من العنق برباط لين حول العنق وتعليق الجسم بثقله، كما بيّن أن الضحية تعرضت للعنف والإيذاء الجسدي قبل وفاتها، بالضرب والركل في مواضع مختلفة من جسمها.

وأضاف أنه نجم عن العنف الذي تعرضت له تهتك في سطح الكبد أدى إلى نزيف في البطن قدر بنحو لترين، لافتًا إلى أن كمية النزيف الذي تعرضت له الضحية لا يمكنها من الوقوف وربط نفسها بمروحة السقف بغرض شنق نفسها، لأنها كانت في حالة عدم إدراك وشبه غائبة عن الوعي.

وذكر التقرير أن الضحية كانت قصيرة القامة ويبلغ طولها 145 سم، ونقطة تعليق الرباط بالمروحة تعلو بمقدار 250 سم، ولربط نفسها يجب أن تكون على وعي وإدراك تامين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط