“العقد” وراء تعثر مشروع مدينة الملك فيصل الطبية لخدمة المنطقة الجنوبية

“العقد” وراء تعثر مشروع مدينة الملك فيصل الطبية لخدمة المنطقة الجنوبية
تم – عسير : كشفت مصادر مطلعة عن أسباب تعثر إنجاز مشروع مدينة الملك فيصل الطبية بالمنطقة الجنوبية في الوقت المحدد قبيل ٧ أشهر، ومنها أنَّ العقد المبرم مع المقاول لم يعدل بعد؛ إذ أبرم على أن يكون مستشفى تخصصياً كما كان مقررا قبل أن يصدر القرار الملكي بتحويله إلى مدينة طبية، ضمن ٥ مدن على مستوى السعودية.
وأضافت المصادر أنَّ المقاول لم يتسلم إلا جزءاً يسيراً من المستخلصات من قيمة المشروع البالغة 4.2 مليار ريال، ما عرقل العمل بالمشروع الذي كان يفترض أن يُنجز في مرحلته الأولى في يوليو ٢٠١٥، ويشتمل على ٥٠٠ سرير.
 وتابعت تتسع المخاوف من عدم إكمال المرحلة الثانية التي تشمل ٨٥٠ سريراً، بخلاف مرافق المدينة الأخرى، خصوصاً أنَّه لم يتم شيء من إجراءاتها حتى اللحظة، وسط عدم وضوح الرؤية منذ أن تسلم المقاول المشروع في يوليو ٢٠١٢.
 يذكر أن المنطقة الجنوبية وتعداد سكانها نحو 4.2 مليون نسمة، تعاني من ندرة الاستشاريين العاملين في تخصصات طبية حرجة مثل التخدير وجراحة المخ والأعصاب، فضلا عن عدم توافر مراكز للعلاج الطبيعي، بالرغم من تصنيف منطقة عسير في المرتبة الأولى على مستوى السعودية في عدد الحوادث المرورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط