شهادات “توفل” و”أيلتس” للبيع على الإنترنت وسط غياب الرقابة

شهادات “توفل” و”أيلتس” للبيع على الإنترنت وسط غياب الرقابة
تم – الرياض : انتشرت خلال الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي من جديد ظاهرة بيع شهادتي التوفل والأيلتس من الأردن مقابل مبلغ 2000 ريال.
ويحاول مروجو هذه الشهادات على الانترنت الترغيب في شرائها من خلال التأكيد على أمور مثل أنها معتمدة وأن الحصول عليها يساعد على إكمال الدراسة الجامعية أو الدراسات العليا أو الارتقاء بالدرجة الوظيفية، أو السفر للخارج، هذا فضلا عن تقديم أسعار مخفضة.
ولترغيب المتابعين أكثر وبحسب أحد الحسابات التي تقوم ببيع هذه الشهادات على “تويتر”، يؤكد البائع أن شهادة التوفل معتمدة على مستوى العالم من ETS، وشهادات أيلتس Ielts معترف بها من المركز البريطاني، وكذلك معترف بها في بريطانيا، لافتا إلى أن بإمكان الراغبين في الحصول عليها حجز مواعيد الاختبار على الموقع الرسمي الخاص به، مع تحديد مواعيد قريبة.
هذا البائع الذي -فضل عدم ذكر اسمه- قال إن لديهم لجنة من الدكاترة في الأردن، ويوجد بينهم دكتور متفق عليه مختص باللغة، يقوم بإجراء الاختبار بدلا عن المستفيد بكل سرية، وعندما تصدر شهادته يتم إرسالها له عبر البريد، مشيرا إلى أنهم يوفرون الشهادة للزبون بالدرجة التي يطلبها.
وأوضح أن الزبون عليه أن يقدم عند الاتفاق معلومات شخصية، وصورا شخصية، وجواز السفر، إضافة إلى البريد الإلكتروني له، وأن سعر الحصول على الشهادة الواحدة 2000 ريال سعودي، مؤكدا وجود عدد من السعوديين حصلوا على شهادة عن طريقهم.
 يذكر أن وزارة التعليم العالي توعدت منذ 3 أعوام بملاحقة مكاتب بيع الشهادات الوهمية والمزورة، ورصد الحملات الترويجية لبيعها، وإحالة كل من يثبت تورطه في بيع شهادة وهمية أو مزورة إلى الجهات المختصة لمعاقبته وفق الأنظمة واللوائح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط