#أميركا تُفرج عن صور تعذيب سجناء في #العراق و #أفغانستان

#أميركا تُفرج عن صور تعذيب سجناء في #العراق و #أفغانستان

تم – متابعات : أفرجت وزارة الدفاع الأميركية، أمس الجمعة، عن سلسلة صور تظهر تعذيب عسكريين أميركيين لسجناء في العراق وأفغانستان، في بداية أعوام الألفين.

ونشرت الوزارة على موقعها 198 صورة، أغلبها لإصابات وكدمات ليست استثنائية ولا تشبه في شيء الصور الرهيبة التي التقطت من داخل سجن أبو غريب في العراق العام 2004.

وجاء نشر هذه الصور بعد معركة قضائية طويلة بين الوزارة والاتحاد الأميركي للحريات المدنية “آكلو”، الجمعية النافذة في مجال الدفاع عن الحقوق المدنية الأميركية.

وطالبت هذه الجمعية بنشر ألفي صورة لتعذيب وسوء معاملة بحوزة السلطات الأميركية، مبدية أسفها لعدم نشر السلطات الأميركية إلا قسماً صغيراً مما تملك من صور.

وذكر المدير المساعد للشؤون القانونية للجمعية، جميل جيفر أن “هذه الصور المنتقاة يمكن أن تغالط الرأي العام في شأن المدى الحقيقي للانتهاكات”.

وأوضحت المسؤولة في منظمة العفو الدولية، رات نورين شاه، في بيان أن “هذه الصور تجسد قسماً صغيراً من التعذيب الذي مارسته الحكومة الأميركية”.

وأضافت شاه “إن التعذيب لم يكن مجرد ممارسات لبعض الخارجين عن القانون، ولكنه كان منهجياً وتم بأمر من أعلى مسؤولي الحكومة”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط