#نوري_زادة يدين الاعتداءات على سفارات #المملكة ويعتبرها #مخزية

#نوري_زادة يدين الاعتداءات على سفارات #المملكة ويعتبرها #مخزية

تم – لندن: استنكر مدير مركز “الدراسات الإيرانية والعربية” في لندن علي نوري زادة الذي حلّ ضيفا على المهرجان الوطني للتراث والثقافة “جنادرية 30″، بشدة، الاعتداءات التي ارتكبت في حق سفارة المملكة في طهران وقنصليتها العامة داخل مشهد في إيران.

وأوضح زادة، في تصريحات خلال المهرجان، أن المثقف الإيراني يشعر بخجل مما أقدم عليه النظام في إيران، ضارباً الأعراف الدبلوماسية عرض الحائط، إذ كان في إمكان النظام منع المعتدين من الإقدام على مثل هذا العمل المخزي والمحزن، مبرزا أن هذه الأزمة التي وقعت بين المملكة وإيران بسبب تفريط النظام الإيراني في هذه العلاقة؛ تحتاج إلى وساطات من العقلاء شريطة أن يتعهد النظام في إيران بعدم التدخل في شؤون الدول المجاورة، وعدم دعم الإرهاب والثورات.

وبيّن أن الشعب الإيراني يكن الاحترام والتقدير للمملكة ملكاً وحكومة وشعباً، والجميع حريص على أن يصل إلى المملكة بلاد الحرمين الشريفين لأداء مناسك الحج والعمرة بعيداً عن الشعارات السياسية وإحداث الفوضى، مشددا على أن الحوارات الثقافية التي تجرى في ساحة “الجنادرية”؛ قادرة على إزالة الفرقة بين كل المثقفين والشعراء وأصحاب الرأي، بعيداً عن شعارات بغيضة تفرق ولا تجمع فيما النخب الثقافية، مؤكداً أن الحوار داخل”الجنادرية” يتم من دون ضجيج ولا تنافر بين المتحاورين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط