#النسور: نحن حلفاء #السعودية والدخول البري في سوريا قيد البحث

#النسور: نحن حلفاء #السعودية والدخول البري في سوريا قيد البحث

تم – عمان : شدَّد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبد الله النسور، على أن قضية اللاجئين السوريين قضية مركبة ومعقدة وليست سهلة وأن ما يحصل عليه الأردن من المانحين ليس تسولا ولا إحسانا منهم, وإنما واجب عليهم لأن ما تقوم به المملكة هو عبء كبير تتحمله نيابة عن المجتمع الدولي.

وأكد النسور خلال مؤتمر صحافي عقده للحديث حول مخرجات مؤتمر لندن للمانحين، أن استقبال الأردن للاجئين السوريين لم يتوقف، لافتا إلى أن هناك مجموعة من السوريين تتراوح أعدادهم ما بين 15 ألفا إلى 16 ألفا وهم متواجدون في منطقة الساتر الترابي.

وأعلن أن إجمالي عدد السوريين المتواجدين على أرض المملكة يبلغ حوالي 1.3 مليون سوري, فيما يبلغ عدد المسجلين ببصمة العين لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 640 ألف لاجئ سوري.

وفي ما نشرته وسائل إعلام أجنبية عن وجود قوات أردنية في السعودية استعدادا للتدخل البري في سوريا بجانب قوات عربية أخرى، أجاب النسور بأن “السعودية دولة حليفة وجارة والتدريبات مستمرة بين القوات المسلحة في البلدين”, قائلا “إن الدخول في سوريا بريا لن يعلن عنه إلا إذا تقرر ذلك..لأن هذا شيء لا يمكن إخفاؤه على أحد”.

وأضاف رئيس الوزراء الأردني “أن الأردن له الحق في أن يخشى على حدوده كما يخشى الآخرون على حدودهم في إشارة إلى الأوضاع التي تجري في جنوب سوريا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط