“الطيران المدني” يبدأ العمل بلوائحه الخاصة بالسلامة مطلع مارس المقبل

“الطيران المدني” يبدأ العمل بلوائحه الخاصة بالسلامة مطلع مارس المقبل

تم – الرياض : حددت الهيئة العامة للطيران المدني تاريخ الأول من مارس 2016م لبدء العمل باللوائح التنفيذية الجديدة الخاصة بسلامة الطيران، والصادرة بموجب السلطة المنصوص عليها في نظام الطيران المدني في المملكة العربية السعودية.

وستتطابق اللوائح التنفيذية الجديدة “GACAR” الخاصة بسلامة الطيران مع القواعد القياسية والأساليب الموصى بها في ملاحق منظمة الطيران المدني الدولي “ICAO Annexes”، لاتفاقية شيكاغو المنظمة للطيران المدني الدولي.

وقطاع السلامة والأمن والنقل الجوي بالهيئة العامة للطيران المدني هو الجهة التشريعية والرقابية على جميع أنشطة الطيران المدني وصناعة النقل الجوي في المملكة، واستند القطاع في السابق على تلك القواعد القياسية والأساليب الموصى بها، بالإضافة إلى الأنظمة واللوائح الصادرة عن إدارة الطيران الفيدرالي بالولايات المتحدة الأميركية، التي تبنتها المملكة في السابق وحاليًا ولحين تاريخ بدء العمل باللوائح التنفيذية الجديدة الخاصة بالهيئة العامة للطيران المدني.

وعقد قطاع السلامة والأمن والنقل الجوي اليوم الأحد لقاءً تعريفيًا ضم كبار الرؤساء التنفيذيين والمسؤولين في شركات الطيران ومقدمي الخدمات في المطارات، حيث استمعوا خلاله لشرح مفصل عن تلك الأنظمة الجديدة وأهمية تطبيقها كأنظمة ولوائح تنفيذية للمملكة قائمة بذاتها على مستوى منظمات الطيران المدني العربية والعالمية.

ويعد تطبيق تلك اللوائح مفخرة للوطن وإنجازا تاريخيا للطيران المدني السعودي، فبعد أن كانت أنظمة سلامة الطيران المدني المستخدمة في المملكة تستند إلى أنظمة إدارة الطيران الفيدرالي بالولايات المتحدة الأميركية، أصبحت الآن تعتمد لائحتها التنفيذية الخاصة والمتطابقة مع القواعد القياسية والأساليب الموصى بها لمنظمة الطيران المدني الدولي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط