قوات الشرعية تشدد حصار #صنعاء بإقامة أول نقطة أمنية على مداخلها

قوات الشرعية تشدد حصار #صنعاء بإقامة أول نقطة أمنية على مداخلها

تم – صنعاء : شددت قوات الشرعية حصارها للعاصمة اليمنية صنعاء أمس السبت، بإقامة أول نقطة أمنية على مداخل العاصمة، بعد أن شنت الجمعة هجومًا كبيرًا على مركز مديرية نهم التابع للعاصمة.

واختيرت منطقة “مسورة” بعد “نهم” باتجاه صنعاء والقريبة من بني الحارث، موقعًا للنقطة الأمنية التي نصبتها قوات الشرعية، بينما قالت مصادر ميدانية، إن الهجوم الذي شنه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استهدف منطقة مسورة في مديرية نهم وتم من المحورين الشرقي والغربي للمنطقة.

وأوضحت المصادر أن الجيش والمقاومة بفرضة نهم يسيطران على جبل السوداء المطلّ على قرية مسورة ويزحفان نحو نقيل ابن غيلان الذي يبعد عن العاصمة 30 كيلومترًا، في ظل انهيارات كبيرة للميليشيات.

وأحبطت قوات الجيش الوطني والمقاومة ليل الجمعة محاولة التفافية لميليشيا الحوثي والقوات الموالية في مديرية نهم شرق العاصمة، وسط استمرار قصف طيران التحالف العربي، أمس، تجمعات لميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح في تعز.

واستهدفت الغارات اللواء 22 حرس جمهوري شرق المدينة، ومقر اللواء 35 مدرع غرب المدينة، وكذلك مقر اللواء 35 مدرع، المخزن للسلاح، وسُمعت أصوات انفجارات مخازن الأسلحة إثر الغارات.

وفي غضون ذلك، تدور اشتباكات عنيفة في مركز مديرية المسراخ وسط محافظة تعز، حيث تشن قوات الجيش والمقاومة هجومًا مكثفًا على مركز المديرية.

وتدور الاشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، فيما تقوم الميليشيات بقصف المسراخ بقذائف الهاون، ما أسفر عن إصابة عشرة مدنيين على الأقل.

وذكرت مصادر محلية أن الميليشيات الانقلابية بدأت بسحب بعض من قواتها من محافظة تعز باتجاه العاصمة صنعاء، وأفاد شهود عيان عن خروج 5 أطقم، اثنين منها محملة بمضاد طيران والثالث محمل مدفع “بي 10” وطقمين محملين بمسلحين من الميليشيات من مدينة تعز متجهة نحو العاصمة صنعاء.

وأشارت المصادر إلى أن أكثر من 6 أطقم محملة بالمسلحين خرجت صباح أمس من تعز باتجاه مدينة إب، ليصل عدد الأطقم التي خرجت من تعز أمس إلى أكثر من 12 طاقمًا.

وتأتي هذه التطورات بعد الانهيارات الكبيرة في صفوف الميليشيات في العاصمة صنعاء ومحيطها بعد اقتراب الجيش الوطني والمقاومة من العاصمة صنعاء، إثر سيطرتها على معظم مناطق “فرضة نهم” واقترابها من نقيل بن غيلان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط