#حماس تعدم أحد أعضائها لتجاوزات أخلاقية وتوقف #عميلة للاحتلال

#حماس تعدم أحد أعضائها لتجاوزات أخلاقية وتوقف #عميلة للاحتلال

تم – غزة: أعلن الجناح العسكري لحركة “حماس” كتائب عزالدين القسام، الأحد، عن إعدامها لأحد أعضائها، في قطاع غزة؛ محمود رشدي اشتيوي، بتهمة ارتكاب تجاوزات أخلاقية وسلوكية، مبينة في بيان صحافي، أن الإعدام تم تنفيذا لقرار أصدره القضاء العسكري والقضاء الشرعي التابع لها.

فيما أشارت وسائل إعلام عبرية، أن حكم الإعدام جاء على خلفية اتهامه بالتجسس لصالح الاحتلال “الإسرائيلي”، لافتة إلى أنه ضالع في الكشف عن القيادي في حركة “حماس” محمد ضيف الذي حاول الاحتلال اغتياله، خلال عملية “الجرف الصامد”؛ ولكنه نجا من المحاولة، ولا تعرف مكان إقامته حتى اليوم.

وكان موقع “المجد” التابع لحركة “حماس”، أبرز أن الحركة ألقت القبض على “عميلة” تابعة مخابرات الاحتلال “الإسرائيلي” كانت تتجول بين منازل أعضاء الحركة الذين قتلوا خلال عمليات حفر الأنفاق، بهدف معرفة أي معلومات عن أماكن تواجدها، مشيرا إلى أن “العميلة” أ.ح البالغة من العمر 35 عاما، اعترفت بعملها لصالح الموساد على مدى الأعوام الأربعة الماضية، واعترفت بالتهم المنسوبة إليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط