حسين الجسمي: ربط الكوارث باسمي أمر يثير “الضحك”

حسين الجسمي: ربط الكوارث باسمي أمر يثير “الضحك”
تم –  دبي
اعتبر الفنان الإماراتي حسين الجسمي، تدوينات وتعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي التي ربطت أخيرا بين اسمه ووقوع الكوارث في البلدان التي خصص لها أغاني مثل “بشرة خير” و”ليبيا يا جنة”، أمرا مثيرا للضحك.
وأكد الجسمي في تصريح صحافي، أنه يقرأ تلك التعليقات ولا يغضب ممن كتبها بل بالعكس يتعلم منها ويضحك أحيانا، قائلا “في النهاية إما أنك تتعلم أو تتألم، وأنا اخترت أن أتعلّم، ومن يقوم بكتابة ذلك في مواقع التواصل هم أشخاص منّا وفينا واحترمهم وأحبهم، وما أزعل منهم لأنني استمد منهم النجاح والفكر”.
يذكر أن بعض رواد “تويتر” و”فيسبوك” ربطوا بين الجسمي وبعض الأحداث المأساوية التي وقعت أخيرا نظرا لأنها أعقبت بعض أغانيه، فمثلا بعضهم أرجع تدهور مستوى فريق كرة القدم الإسباني “برشلونة” قبل موسمين بعد مسيرة نجاح طويلة إلى إطلاق الجسمي أغنية «حبيبي برشلوني» في العام 2012، فيما ربط البعض بين تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا وأغنية “ليبيا يا جنة” التي أطلقها الفنان الإماراتي في عام 2011، والأمر نفسه تكرر مع أغنية “بشرة خير” التي غناها لمصر عام 2014، وأخيرا أغنية “نفحات باريس” التي أطلقها الجسمي قبل التفجيرات التي هزت العاصمة الفرنسية في نوفمبر الماضي بأسبوعين فقط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط