مصور بريطاني يصور معاناة اللاجئين السوريين بطريقته الخاصة

مصور بريطاني يصور معاناة اللاجئين السوريين بطريقته الخاصة

تم – بيروت

التقط المصور البريطاني داريو ميتيديري، مجموعة من الصور لعائلات سورية نازحة من الحرب في البلاد، لإظهار حجم المعاناة التي يعيش فيها هؤلاء اللاجئون.

لقطة المصوّر اعتمدت على تصوير أفراد العائلة جنبًا إلى جنب مع إبقاء أماكن فارغة في الصور لتدلّ على الأشخاص المفقودين من هذه الأسر.

الصور التقطت في أحد مخيمات منطقة البقاع في لبنان على الحدود مع سورية، واعتمد المصور على وضع لوح أسود خلف كل عائلة، ليضيف إليها مشاهد من الحرب أو المدن المدمرة.

ويقول ميتيدير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن “هناك الكثير من الحزن الظاهر على وجوه الأشخاص الذين قمت بتصويرهم، هذا هو ما تجلبه الحرب للناس”.

ويضيف “هذه القصص تنبيهٌ لنا حتى لا ننسى، نحن لا نستطيع أن نغلق التلفاز ونتظاهر بالنسيان، هؤلاء بشرٌ حقيقيون وحكاياتهم حقيقية، ولهذا علينا دائمًا أن نظهر أزماتهم”.

وتأتي الصور ضمن حملة مشتركة بين وكالة المساعدات التابعة للكنيسة الكاثوليكية في بريطانيا، ووكالة “M&C Saatchi” الإعلانية، من أجل جمع المال لتوفير الطعام والمأوى لآلاف اللاجئين.7-12-570x3363-236-10

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط