محققون دوليون: السلطات السورية قتلت آلاف المعتقلين ضمن سياسة “إبادة”

محققون دوليون: السلطات السورية قتلت آلاف المعتقلين ضمن سياسة “إبادة”

تم – جنيف : أكد محققون دوليون في جنيف الاثنين، أن السلطات السورية قتلت آلاف المعتقلين، في إطار سياسة “إبادة” تتبعها البلاد، حيث اتهموا مسؤولين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وقال المحققون الذي ينتمون للجنة التحقيق بشأن سوريا، في تقرير جديد، إن عناصر تنظيم “داعش” ارتكبوا أيضا جرائم ضد الإنسانية، بقتل وتعذيب السجناء.

من ناحية أخرى، حمل المحققون، المتمردين المناهضين للحكومة و”جبهة النصرة”، وهي فرع تنظيم القاعدة في سوريا، مسؤولية قتل المعتقلين بدرجة أقل، وفقا لنتائج تم التوصل إليها.

وأوضح التقرير أنه “مازالت هناك وفيات تحدث أثناء احتجاز المعتقلين، في سرية شبه تامة وفي الأغلب لا تصل إلى الرأي العام الدولي”.

ومنذ بدء الصراع في مارس من عام 2011، بدأت السلطات السورية اعتقال المدنيين من جميع أنحاء البلاد، بعد الاشتباه في أنهم يدعمون المعارضة أو بعدم الولاء لحكومة الرئيس بشار الأسد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط