الرئيس الشيشاني يؤكد أن أفضل مقاتلي الشيشان اخترقوا #داعش في سورية  

الرئيس الشيشاني يؤكد أن أفضل مقاتلي الشيشان اخترقوا #داعش في سورية   

 

تم – متابعات : بث التلفزيون الروسي الرسمي عن رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف قوله إن جواسيس من مواطنيه موالون للكرملين قد اخترقوا صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية، وهم يجمعون معلومات تستخدمها القوات الجوية الروسية في تحديد أهداف غاراتها.

ونقل مكتب قديروف عنه قوله لقناة “روسيا1” الحكومية أمس الاثنين، إن شبكة تجسس موسعة قد أُنشأت داخل تنظيم “داعش”، مضيفًا أن “أفضل مقاتلي” الشيشان أرسلوا إلى سورية لجمع المعلومات عن هيكل التنظيم الإرهابي وعدد مقاتليه.

ومضى في القول “بفضل عملهم كجواسيس فإن القوات الجوية الروسية تدمر بنجاح قواعد إرهابية في سورية”، وقال التلفزيون الحكومي في إعلان بُث مساء الأحد قبيل عرض البرنامج كاملا يوم الأربعاء إن الوقت حان للحديث عن أفراد القوات التي تساعد في تنسيق الضربات الجوية الروسية في سورية “مضحين بحياتهم”.

وعرضت القناة لقطات لمعسكر تدريب في الشيشان قالت إنه المكان الذي تدرب فيه الجنود العاملون في سورية حاليًا.

وأظهرت اللقطات مئات من الجنود المدججين بالسلاح وصفّا من عربات الدفع الرباعي ورجلا يطلق النار من مسدسه مرات عدة، فيما بدا كدورة تدريبية خاصة عن القتال في المدن، وظهر في اللقطات كذلك قديروف الذي كان متمردًا شيشانيًا تحول إلى موالاة الكرملين وهو يطلق سلاحا على هدف، وقال إن رجاله تكبدوا خسائر في سورية.

وقال قديروف في أكتوبر إنه يرغب في إرسال جنود شيشان إلى سورية للمشاركة في “عمليات خاصة”، لكنه لن يفعل ذلك ما لم يصرح بوتين بنشر الجنود هناك.

ورفض المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ديمتري بيسكوف تأكيد وجود قوات شيشانية في سورية، وكان التنظيم في سورية قد نشر تسجيلًا مصورًا مروعًا لإعدام رجل قيل إنه شيشاني يتجسس لصالح المخابرات الروسية. 

وسارع قديروف إلى نفي أن الرجل كان جاسوسًا، وتشن روسيا غارات جوية في سورية منذ 30 سبتمبر الماضي، وأقامت قاعدة جوية لتخدم منشأة بحرية قائمة، ولديها قوات مشاة ومدرعات هناك لحماية أصولها وأرسلت مدربين ومستشارين عسكريين يعملون مع الجيش السوري.

وقال دبلوماسيون غربيون إن قوات روسية خاصة تعمل في سورية أيضًا لكن السلطات الروسية لم تفصح صراحة عن ذلك. ​

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط