“الزاعجة الفرعونية” وراء انتشار #زيكا أيضًا

“الزاعجة الفرعونية” وراء انتشار #زيكا أيضًا

تم ـ الرياض: نفى مدير عام مكافحة عدوى المنشآت الصحية في وزارة الصحة البروفيسور هايل مطر العبدلي، تسجيل أي انتقال لفايروس “زيكا” إلى البلاد، مؤكّدًا أنَّ الجهات المعنية اتخذت إجراءات وقائية للمراقبة من شأنها منع انتشاره.

وأوضح العبدلي، في تصريح صحافي، أنَّ “زيكا” فايروس مستجد، والناقل للمرض بعوضة مصرية، تلسع ضحاياها في ساعات الصباح الباكر وعند الغروب، مشيرًا إلى أنَّ “العلامات والأعراض تشبه أعراض عدوى فايروسات الضنك، منها: الحمى، الطفح الجلدي، التهاب الملتحمة، الألم العضلي، آلام المفاصل، التوعك، الصداع، وأعراض المرض خفيفة نسبيًا، وتستمر لمدة تتراوح بين يومين إلى أسبوع، والأعراض قد تظهر على فرد من كل 5”.

وأكّد أنَّ “الصحة تطبق بدقة الإجراءات التي حددتها منظمة الصحة العالمية لمواجهة فايروس زيكا، منها تعزيز المراقبة للكشف المبكر عن الإصابة بالفايروس، لاسيّما بين المسافرين العائدين من الدول التي ينتشر فيها الفايروس في الوقت الراهن، وتعزيز المراقبة في البلدان التي يوجد فيها بعوض (الزاعجة) المصرية، فضلاً عن توسيع نطاق أنشطة الحد من تجمعات البعوض، لاسيّما مواقع تكاثرها، مثل المياه الراكدة، ورفع مستوى الوعي لدى من يعيشون في البلدان عالية المخاطر، حيث تقع حالات حمى الضنك والشيكونغونيا والحمى الصفراء، والتأكيد على تدابير الحماية الشخصية لمنع لدغات البعوض، لاسيّما خلال ساعات النهار”.

وبيّن أنّه “يتردد أنَّ السبب الرئيسي فى ربط اسم البعوضة المسببة لأمراض زيكا والضنك والحمى الصفراء بالزاعجة الفرعونية، يعود لاكتشافها أول مرة، إذ يرتبط شكلها ببعوضة موجودة على الجدران الفرعونية القديمة، وتداولت المراكز الاسم وسجل رسميًا بهذا المسمى، مع الإشارة إلى أن هذه البعوضة موجودة في معظم دول العالم”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط