أسرار غذائية وصحية مذهلة لثمرة البابايا

أسرار غذائية وصحية مذهلة لثمرة البابايا
تم – الرياض
ينصح خبراء التغذية بتناول ثمرة البابايا الاستوائية بشكل يومي لما لها من فوائد صحية هائلة، إذ تحتوي على فيتامينات ومعادن أساسية يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه على النحو الأمثل.
وتحتوي ثمرة البابايا على نسبة عالية من الألياف والإنزيمات الهاضمة التي تساعد على تحسين عملية الهضم، وتحتوي أيضا على مواد مضادة للأكسدة وفيتامين سي بما يجعل تناولها بشكل منتظم يساعد على منع تراكم الكوليسترول الضار في الشرايين؛ وبالتالي الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
كما تساعد نسبة فيتامين “سي” المتوفرة في ثمرة “البابايا” على تحسين عمل جهاز المناعة، إذ توفر أكثر من ضعفي حاجة الجسم من هذا الفيتامين، وإلى جانب هذا يساعد فيتامين سي على تخفيف نسبة هرمون الإجهاد في الدم والوقاية من التهابات المفاصل.
ولا تتوقف مزايا هذه الثمرة الاستوائية عند هذا الحد، بل أنها مثالية لمرضى السكري وعشاق الرشاقة إذ تحتوي الثمرة المتوسطة الحجم منها على 120 سعراً حرارياً فقط، وبالرغم من مذاقها الحلو إلا أنها تحتوي على مستوى منخفض من السكريات.
وتعد هذه الثمرة الرائعة أيضا مثالية للحفاظ على صحة العينين، كونها تحتوي على كمية وافرة من الفلافونيد وفيتامين (أ)؛ بما يجعلها تساعد في الحماية من مرض الضمور البقعي الناتج عن الشيخوخة، وتحمي العينين من الأضرار المحتملة لهذا المرض، فضلا عن فوائد الفلافونيد للحماية من علامات الشيخوخة المبكرة إذ تحمي هذه المادة خلايا الجسم من التلف وتعطي للبشرة نضارة دائمة.
من جهة أخرى تحتوي البابايا على مادة البيتا كاروتين المعروفة بدورها في قمع نمو سرطان القولون وسرطان البروستات، حيث تمنع مضادات الأكسدة والفلافونيد الموجودة في البابايا تضرر جذور الخلايا، وتساعد على تقليل مخاطر السرطان.
فيما وجدت إحدى الدراسات أن البابايا تحتوي على إنزيم خاص يساعد على تنظيم تدفق الدم خلال الدورة الشهرية لدى النساء؛ وبالتالي التخفيف من آلام الطمث.
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط