ملف حادثة رافعة الحرم يعود إلى هيئة التحقيق الرياض مجددًا

ملف حادثة رافعة الحرم يعود إلى هيئة التحقيق الرياض مجددًا

تم –  متابعات : حوّلت هيئة التحقيق والإدعاء العام في مكة المكرمة، ملف قضية حادثة رافعة الحرم التي راح ضحيتها 109 وفاة و238 إلى هيئة التحقيق في الرياض مرة أخرى.

وبررت ذلك بأن هيئة التحقيق بمكة طلب منها التأكد من هوية المتورطين الذين يتبعون الشركة المنفذة وتسليم الأوراق الرسمية كافة لهم، ويأتي ذلك بعد رصد نقص لوثائق رسمية في ملف القضية المتعلق بـ 40 متهمًا بالتورط في القضية من الشركة المنفذة لمشاريع الحرم، منهم مهندسين مشرفين وكبار المديرين وفنيين، وجرى استدعاء سائق الرافعة العملاقة للتحقيق معه والاستماع إلى أقوالة بناء على طلب هيئة التحقيق في الرياض.

وتشير التحقيقات التي أجراها المحققون في هيئة التحقيق والادعاء، إلى تورط 10 موظفين ومشرفين في جهات حكومية لها صلة بالمتابعة والإشراف على المشاريع بمنطقة الحرم المكي.

ويأتي ذلك بعد أن أحيل ملف القضية إلى هيئة مكة التي تولت التدقيق والاطلاع على الأدلة والبراهين المقدمة ضمن ملف القضية، حيث شمل اعترافات وإفادات رفعت من قبل المحققين بهيئة الادعاء في مكة المكرمة، وشمل ملف القضية 40 متهمًا من مديرين وفنيين وقياديين في الشركة المنفذة للمشروع وجهات حكومية أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط