أضخم كوكب صخري في الكون يزيد من حيرة العلماء

أضخم كوكب صخري في الكون يزيد من حيرة العلماء
تم – واشنطن
يعد كوكب BD+20594b الواقع خارج المجموعة الشمسية، والذي اكتشف عام 2015، أكبر كوكب صخري في الكون يتم اكتشافه حتى الآن، إذ يبلغ حجمه حوالي 16 ضعف حجم كوكب الأرض.
وبمجرد اكتشاف هذا الكوكب توقع العلماء بسبب ضخامة حجمه، أن يكون ذا كثافة منخفضة، ومتكوناً من كميات كبيرة من المواد الطيارة (الغازات)، إلا أنهم وجدوا أن كتلته الكبيرة تعود إلى تكونه من كميات كبيرة من صخور(MgSiO3) وكميات قليلة فقط من الحديد والمواد الطيارة، ما يعني أنه يتكون بنسبة 100% من الصخور.
وأوضح عالم الفيزياء الفلكية في الجامعة البابوية الكاثوليكية بتشيلي، والمؤلف الرئيسي للبحث المقدم حول هذا الكوكب نستور اسبينوزا، أن هذا الكوكب الضخم يقع على بُعد حوالي 500 سنة ضوئية من كوكبة برج الحملAries، ويبلغ حجمه حوالي 16 ضعف حجم كوكب الأرض وقطره يقدر بنصف قطر كوكب نبتون، فيما تصل كثافته إلى حوالي 8 غرامات لكل سنتيمتر مكعب.
وأضاف من المثير للاهتمام أن الباحثين لم يعثروا على آثار لغلاف جوي خاص بهذا الكوكب حتى الآن، بالرغم من كتلته الكبيرة، لافتا إلى أنه نظرا للمسافة الكبيرة التي تفصل الكوكب عن نجمه الأم، من المستبعد أن يكون غلافه الجوي قد أزيل بفعل الإشعاع الشمسي، والأرجح أن يكون هذا الأمر بسبب بعض القوى الخارجية التي تعرض لها الكوكب في الفضاء الخارجي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط