#باريس تقر تعديلات دستورية جديدة في أعقاب الهجمات الإرهابية

#باريس تقر تعديلات دستورية جديدة في أعقاب الهجمات الإرهابية

تم – باريس : اعتمدت الجمعية الوطنية الفرنسية تعديلات دستورية اقترحها الرئيس فرانسوا هولاند بعد اعتداءات 13 نوفمبر من العام الماضي، بغالبية 317 صوتًا مقابل 199، في حين امتنع 51 نائبًا عن التصويت.

ويهدف نص مشروع القانون المعتمد إلى تضمين القانون الأساسي حال الطوارئ وإسقاط الجنسية عن مرتكبي الجرائم والجنح الإرهابية، وسيقوم مجلس الشيوخ بدراسة القانون في وقت لاحق.

وبعد ثلاثة أشهر من اعتداءات باريس، صوّتت الجمعية الوطنية على إصلاح للدستور الفرنسي يسعى إليه فرنسوا هولاند، بحيث يتضمّن حالة الطوارئ وموضوع نزع الجنسية، لكن النتيجة تبقى غير محسومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط