“تعليم #الرياض” تطلق مبادرة للحد من ظاهرة هدر الطعام

“تعليم #الرياض” تطلق مبادرة للحد من ظاهرة هدر الطعام

تم – الرياض : أطلق المدير العام للتعليم في منطقة الرياض بالإنابة حمد بن عبدالله الشنيبر، مبادرة “حتى لا تزول النعم”، وتنظمها إدارة التعليم بحضور مدير النشاط الطلابي في الإدارة أنور أبو عباءة، ومساعد مدير مكتب السويدي للشؤون المدرسية منصور العنقري، ومدير العلاقات العامة في الإدارة خالد البشر، ومشرف الإعلام أحمد الأحمري، والمشرف العام على مدارس المجد بندر السليمان، وعدد من مشرفي الإدارة ومكتب التعليم بالسويدي، وأعضاء وحدة العمل التطوعي.

وبدأ حفل التدشين بالقرآن الكريم، ثم ألقى رئيس وحدة العمل التطوعي ورئيس مبادرة “حتى لا تزول النعم” أحمد بن عامر الحربي، كلمةً أشار فيها إلى أن المبادرة تهدف إلى نشر ثقافة حفظ النعمة، والتغلب على مظاهر البذخ والإسراف، واحترام النعم، وابتكار الطرق والوسائل المتنوعة للحفاظ على النعمة.

وقدّم الحربي العديدَ من الأرقام والإحصائيات عن الهدر الكبير في الطعام، موضحًا أن ما يُقارب المليار و300 مليون طن من الأطعمة سنويًا في العالم تتحول إلى صناديق القمامة، مشيرا إلى أنه يهدر في المملكة 75 ألف طن سنويًا من الأرز، كما تهدر يوميًا ما يقارب من 16 مليون وجبة غذائية في المنطقة الوسطى والشرقية من المملكة، وتتصدر المملكة دول العالم في كمية الغذاء المهدر بـ250 كيلو للفرد في العام.

وبيّن رئيس وحدة العمل التطوعي أن الوحدة ستعمل من خلال عقد ورش عمل ودورات تدريبية إضافة إلى إنتاج أفلام توعوية ومحاضرات دينية من خلال زيارات ميدانية تنطلق من الأسبوع القادم بـزيارة 40 مدرسة ثانوية كمرحلة أولى، وتدريب ما يقارب 1200 طالب على البرنامج، إضافة إلى تدريب 6 معلمين ليكونوا سفراء لجمعية إطعام.

وأضاف الحربي أن الوحدة ستقوم كذلك بعقد 40 دور تدريبية وتوزيع 100 وجبة يوميًّا للمحتاجين خلال أيام المبادرة، مشيرًا إلى أن الحملة الميدانية سيعمل بها 45 طالبًا.

ووصف الحربي التفاعل من المدارس والجهات الحكومية لأهداف البرنامج بالرائعة، كاشفا أن البرنامج تلقى خلال الفترة الماضية 117 مبادرة إضافة إلى 11 فيلمًا توعويًّا.

بعد ذلك تم عرض عددٍ من الأفلام والمنتجات التي تحكي صورًا من الإسراف والبذخ بين أوساط المجتمع، ثم ألقى المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض بالإنابة حمد بن عبدالله الشنيبر كلمة قدم فيها شكره للقائمين على هذه المبادرة والتي أكد أنها من أهم المبادرات التي تساعد في تعزيز قيمة حفظ النعمة ونشر هذه الثقافة بين أوساط المجتمع ممتدحا فكرة انطلاقة هذه التوعية للمجتمع من المدرسة، مشيرا إلى أن هذا يعد من الأدوار الحقيقية للمدرسة وهو زرع القيم وتعزيزها لدى الطلاب لتصل إلى أفراد المجتمع كافة.

وكرّم الشنيبر رعاة البرنامج وشركاءه، وهم: مكتب الدعوة بالروضة، وجمعية البر بالروضة، والجنادرية، ومطاعم ومطابخ زاوية العميد، ومدارس المجد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط