حلة “تويتر” الجديدة تثير مخاوف متابعيها

حلة “تويتر” الجديدة تثير مخاوف متابعيها

تم – متابعات: بدأت شركة “تويتر”، تطبيق تغيير جذري على منتجها، الأربعاء، مبرزة إعادتها صياغة الطريقة التي تعرض فيها التغريدات على صفحتها الرئيسة، عبر تصميمها وفق تفضيلات كل مستخدم بدلا من العرض المعتاد لها، معتمدة التسلسل الزمني من الأحدث إلى الأقدم.

ويهدف التغيير في صفحة عرض التغريدات التي تعرف أيضا باسم الصفحة الرئيسة؛ إلى جذب المعلنين من خلال إفساح المجال لتغريدات مدفوعة الأجر من المعلنين للترويج لمنتجاتهم، ويأتي ذلك التغيير قبل ساعات فقط من إعلان “تويتر” عن أرباح الربع الرابع للمستثمرين الذين ضغطوا كثيرا على الشركة؛ لزيادة نمو المستخدمين ورفع عائد الإعلانات من خلال جعل المنتج أكثر سهولة للمستخدم.

وتواترت تقارير الأسبوع الماضي، في شأن احتمال تغيير تويتر للصفحة الرئيسة؛ ليعرب عدد من المستخدمين عن حزنهم، مبينين أن التغير في هذه الطريقة سيجعل “تويتر” شبيها بشبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ويفقده إحدى أبرز سماته المميزة، ومن المتوقع أن يؤدي ظهور تغريدات الإعلانات مدفوعة الأجر على الصفحات الشخصية إلى تجاوب أكثر من قبل المستخدمون مع الإعلانات.

وفي اختبار للشكل الجديد؛ كتبت “تويتر” في مدونة أنها شهدت تفاعلا أكبر للمستخدمين مع الإعلانات والتغريدات المتعلقة بالأحداث اشار معلنون إلى أن إعلاناتهم تضيع وسط الترتيب الزمني للتغريدات من الأحدث للأقدم، فيما أكدت “تويتر” أنها حللت كيفية تعامل المستخدمين مع مليارات التغريدات لتحديد اهتماماتهم.

ولدى تصفح المستخدمين صفحاتهم الشخصية سيجدون تغريدات عدة من الساعات القليلة السابقة يعتقد موقع “تويتر” بأنها الأكثر احتمالا لتفاعل المستخدمين معها، وبعدها سيجدون الترتيب الزمني التقليدي للتغريدات من الأحدث للأقدم، ويمكن لهم اختيار عدم اتباع النمط الجديد لعرض التغريدات.

وحاول الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة “تويتر” جاك دورسي، طمأنة المستخدمين في الأسبوع الماضي، عبر سلسلة من التغريدات، لافتا إلى أن “تويتر” سيظل المكان المناسب لمتابعة الأخبار الجارية والتعليقات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط