#فابيوس يتهم روسيا وإيران بالمشاركة في جرائم الأسد ضد السوريين

#فابيوس يتهم روسيا وإيران بالمشاركة في جرائم الأسد ضد السوريين

تم – فرنسا: أشار وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الأربعاء، بأصبع الاتهام إلى كل من روسيا وإيران، متهما إياهما بأنهما “متواطئتان” في “الوحشية المخيفة” للنظام السوري، منتقد في الوقت نفسه ما اعتبره موقف “الملتبس” للولايات المتحدة الأميركية.

وأكد فابيوس، أمام النواب: أن هناك في آن وحشية مخيفة لنظام بشار الأسد وسأسمي المسؤولين بأسمائهم: هناك تواطؤ من إيران وروسيا، مكررا المطالبة بوقف القصف في سورية، حيث يشن النظام وحلفاؤه هجوما داميا شمال البلاد، موجها انتقادات إلى عدد من المواقف الملتبسة من جانب مجموعة من الشركاء لم يسمهم في الجمعية الوطنية.

ولكن قبيل ذلك وخلال لقائه صحافيين، عبر عن وضوح أكبر تجاه المسألة، مبينا: أن هناك مواقف ملتبسة بما فيها من جانب أفرقاء في التحالف، لن أكرر ما قلته غالبا، خصوصا حول من يقود التحالف في شكل رئيس الولايات المتحدة، وآخرين أيضا، مستدركا أنه ليس ثمة شعور بأنه التزام قوي جدا، مبرزا أنه بالتأكيد، الروس والإيرانيون يشعرون بذلك وبشار الأسد أعاد بناء قوته.

وتقود واشنطن تحالفا من أكثر من 60 بلدا ضد تنظيم “داعش” في العراق وسورية؛ لكن باريس التي تؤيد “المعارضة المعتدلة” في سورية تعتبر منذ أسابيع، أن واشنطن تبدي تساهلا كبيرا حيال روسيا الداعمة سياسيا وعسكريا لنظام دمشق، فيما تشن قوات النظام السوري مدعومة بغطاء جوي روسي كثيف، منذ عشرة أيام؛ هجوما واسع النطاق في محافظة حلب شمال البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط