الشؤون الاجتماعية: ممتهن التسول يتم تحويله إلى “الادعاء العام” لمحاكمته  

الشؤون الاجتماعية: ممتهن التسول يتم تحويله إلى “الادعاء العام” لمحاكمته   

 

تم – المدينة المنورة : أوضح مدير الرعاية والتوجيه بوزارة الشؤون الاجتماعية يوسف السيالي أن المتسول الذي يضبط للمرة الثالثة يعد ممتهنا للتسول، وفي هذه الحالة يحق إحالته إلى هيئة التحقيق والادعاء العام لمحاكمته.

وقال خلال ندوة انعقدت أمس في مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للمعاقين في المدينة المنورة تحت عنوان “مكاتب مكافحة التسول، والمتابعة الاجتماعية”، إن التعامل مع المتسول يمر بثلاث مراحل، الأولى تعنى بدراسة الحالة وتسجيلها كسابقة عليه، والثانية بمراجعة وضع الخدمة التي قدمت إليه في السابق ومدى استفادته منها، وفي المرحلة الثالثة يعد ممتهنا للتسول وليس صاحب حاجة، ويحال عندها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

وأضاف للأسف بعض فئات المتسولين الذين يتم ضبطهم هم من الصبية والأطفال، معتبرا إكراه بعض أولياء الأمور أبناءهم على التسول أشبه بالاتجار بالبشر، حتى وإن كان المجني عليه موافقا. 

واعترف السيالي بوجود عجز في الهيكل الطبي ببعض مراكز الإيواء التابعة إلى الوزارة، مشيرا إلى أن هناك فروعا تتبع الشؤون الاجتماعية لم تفتح حتى الآن، مثل مؤسسة الفتيات في نجران.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط