الصحافة البريطانية: التدخل السعودية في #سوريا يكبح جماح موسكو

الصحافة البريطانية: التدخل السعودية في #سوريا يكبح جماح موسكو
تم – لندن
سلطت الصحف البريطانية الضوء على زيارة ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لبروكسل، للمشاركة في اجتماع لقوات التحالف الدولي، يسعى إلى توسيع العمليات العسكرية في سوريا بالتزامن مع تصاعد العنف على يد النظام السوري المدعوم من الطيران الحربي الروسي في حلب.
وأوضحت صحيفة الـ”جارديان” في تقرير نشرته بالأمس، أن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر رحب بمقترح السعودية الذي أعلنت عنه الأسبوع الماضي والخاص بالمساهمة بقوات برية كجزء من تحرك دولي في سوريا، مؤكدة أن كارتر رفض استبعاد فكرة إرسال المملكة لقوات برية إلى سوريا، معتبرا أن هذا خيار من ضمن خيارات أخرى تستطيع المملكة المساهمة بها في القتال ضد داعش.
وذكرت الصحيفة أن تصريحات كارتر جاءت عشية اجتماع وزراء دفاع من 49 دولة في مقر حلف شمال الأطلسي لمناقشة كيفية تعزيز الجهود ضد داعش في سوريا والعراق، معتبرة أن سرعة تقدم القوات الحكومية السورية مدعومة بالضربات الجوية الروسية والميليشيا المدعومة من إيران فاجأ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.
واعتبرت أن الخيارات بالنسبة للمملكة تمتد من إرسال قوة صغيرة تعمل بجانب 50 من القوات الخاصة الأميركية في سوريا إلى التدخل على نطاق واسع عبر تركيا لإقامة ملاذ آمن للمدنيين والثوار المعارضين لبشار الأسد.
من جانبها نقلت صحيفة “إندبندنت” عن مصادر دبلوماسية تصريحات هامة تحدثت عن أن قوات من المملكة والبحرين والإمارات، فضلاً عن تركيا قد تقيم خلال الفترة المقبلة منطقة آمنة داخل سوريا، لافتة إلى تصريحات أخرى صدرت عن مسؤولين بريطانيين تؤكد أن التواجد السعودي في سوريا ربما يقود روسيا لكبح نشاطها العسكري العدواني على الأراضي السورية حفاظاً على علاقاتها التجارية والدبلوماسية مع المملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط