توقعات بأن يتضاعف إنتاج #النفط الصخري #الأميركي بحلول العام 2035

توقعات بأن يتضاعف إنتاج #النفط الصخري #الأميركي بحلول العام 2035

تم-الرياض

 

توقع عملاق الطاقة البريطاني “بي.بي” أمس الأربعاء، أن يتضاعف إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة على مدى الـ 20 عاماً المقبلة، مع تطوير الشركات المنتجة تقنيات تجعلها أكثر كفاءة في استغلال موارد جديدة وسط هبوط أسعار الخام.

 

وذكرت “بي.بي” في تقريرها لتوقعات الطاقة حتى العام 2035، أن الطلب العالمي على الطاقة سيزيد بنسبة 34%، مدفوعا بالنمو السكاني والاقتصادي العالمي، وأن حصة النفط ستنخفض لصالح الغاز والطاقة المتجددة.

 

ورغم أن إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة تضرر من هبوط حاد بلغ 70% في أسعار النفط على مدى الأشهر الـ 18 الماضية، إلا أن تقرير “بي.بي” أوضح أنه في الأجل الطويل من المنتظر أن ينمو إنتاج النفط الصخري من نحو أربعة ملايين برميل يوميا حاليا إلى ثمانية ملايين برميل يوميا في عقد الثلاثينات، ليُشكل 40% تقريبا من الإنتاج الأميركي.

 

وبين كبير الخبراء الاقتصاديين في “بي.بي”، سبنسر دالي “نتوقع أن يهبط النفط الصخري الأميركي على مدى الأعوام المقبلة، لكن بعد ذلك سيتزايد الإنتاج”، ورجح تقرير “بي.بي” أن يزيد إنتاج النفط الصخري حول العالم بمقدار 5.7 مليون برميل يومياً ليصل إلى 10 ملايين برميل يوميا، لكنه سيبقى متركزا في الولايات المتحدة.

 

وأبرز التقرير أن الوقود الأحفوري الذي يشمل النفط والغاز والفحم، سيبقى المصدر المهيمن على الطاقة مع توقع بأن يشكل نحو 80% من إمدادات الطاقة في 2035، ويبقى الغاز هو الوقود الأحفوري الأسرع نمواً مع ارتفاعه بنسبة 1.8% سنويا مقارنة مع نمو قدره 0.9% للنفط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط