اختبار السموم يُقصي 72 متقدماً عن دفع العربات في الحرم

اختبار السموم يُقصي 72 متقدماً عن دفع العربات في الحرم

تم-مكة

 

أظهر اختبار السموم الذي تشترطه الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لمن أراد إصدار رخصة دفع العربة المدولبة أو تجديدها في المسجد الحرام، 72 حالة إيجابية خلال الأعوام الثلاثة الماضية ما دفع ببعض ملاك العربات القديمة أنهم تقدموا بشكوى للمحكمة بعد استبدال الرئاسة عرباتهم بأخرى جديدة دون تمليكهم لها.

 

وتضمن الخطاب، أنه عقدت أخيرا اجتماعات داخل رئاسة شؤون الحرمين وخارجها في حضور ممثلين من الإمارة وشرطة الحرم المكي، بهدف دراسة مشاكل يتسبب فيها دفع العربات في المسجد الحرام.

 

وخرجت تلك الجهات بتوصيات عدة، باشتراط الكشف الطبي وصحيفة خلو السوابق ممن يرغب من المواطنين إصدار رخصة دفع عربة أو تجديدها، مرجعة وضع هذين الشرطين إلى ظهور مشاكل قبض خلالها على بعض دافعي العربات في قضايا جنائية ومخدرات وغيرها.

 

وبين الخطاب أن وضع الشرطين ساهم في انخفاض نسبة أصحاب السوابق وإبعادهم عن العمل احتراماً لقدسية المسجد الحرام.

 

وأكد عدد من ملاك العربات القديمة المستخدمة في السعي والطواف، أنهم تقدموا بشكوى رسمية إلى المحكمة من أجل تعويضهم عن عرباتهم التي يملكونها بعدما استبدلتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام بأخرى جديدة دون تمليكهم لها.

 

وذكر كل من رازق الفهمي، ومظهر خضر، وهم من أصحاب ملاك العربات القديمة، أنهما تضررا من منع دخول عربتيهما القديمتين إلى المسجد الحرام.

 

وأشارا إلى أن قبولهما بالعربات الجديدة يجعلهما مجرد أجيرين وليسا أصحاب تملك كما هو سابقا، وكان بإمكانهما قبول نظام العربات الجديدة لو تم تعويضهما عن عربتيهما القديمتين اللتين اشتراهما بآلاف الريالات أو تمليكهما العربات الجديدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط