شركات مشاريع خدمية تلحق الخسائر بأصحاب ورش في صناعية #الطائف

شركات مشاريع خدمية تلحق الخسائر بأصحاب ورش في صناعية #الطائف

تم-الطائف :وصف بعض أصحاب الورش ومحلات قطع الغيار في المنطقة الصناعية، جنوب محافظة الطائف، معاناتهم مع عشوائية شركات منفذة لمشاريع خدمية، بأنها تنفذ على طريقة “أحفر وادفن”، مشيرين إلى أنها أقفلت عليهم الشوارع ومداخل محلاتهم وأحدثت إرباكا في الحركة المرورية مسببة لهم خسائر في محلاتهم المستأجرة.

وذكر محمد السنيدي، صاحب محل قطع غيار، أن الوضع القائم هذه الأيام مستمر منذ ستة أشهر، وبات هماً يتقاسمه أصحاب المحلات والورش والمواطنون والمقيمون ممن يأتون طلبا لصيانة مركباتهم وشراء قطع الغيار.

وأضاف أن الشركات المنفذة لخدمات المياه والصرف الصحي والكهرباء تسلم هذه المشاريع مؤسسات صغيرة من الباطن جعلت من الموقع حفريات في معظم الشوارع في وقت واحد، ما أحدث فوضى مرورية وتكدس السيارات أمام المحلات والورش.

وبين حسن الطويرقي، أن شركات الخدمات تعمل في وقت متزامن دون سرعة إنجازها، حيث إن طريق “الملك خالد” المقبل من النسيم للصناعية، مقفل لإعادة السفلتة، لافتاً إلى أن داخل المنطقة الصناعية أكثر من مشروع للصرف والمياه وجميعها تزامنت مع بعضها، مما سبب الإرباك الحاصل في المنطقة، مشيراً إلى أن التأخير في مثل هذه المشاريع يكبدهم المزيد من الخسائر، لاسيما أن معظم أصحاب الورش مستأجرون.

وأوضحوا أنهم تقدموا بشكوى إلى جهات عدة، فتجاوبت المؤسسة المنفذة خوفا من المساءلة القانونية وأنجزت عملا متعثرا لشهور عدة في ثلاثة أيام بمواصلتها العمل ليلا ونهارا، لكنها عادت مرة أخرى للحفر لمشاكل تتعلق بالصرف الصحي والكهرباء.

واستغرب فهد العتيبي من أن هذه المشاريع في منطقة قديمة في المحافظة يفترض إنهاؤها منذ أعوام، حيث إنها مشاريع بنية تحتية وليست طارئة أو تطويرية، مبرزاً أن من يريد الدوران والرجوع إلى قسم حوادث المرور الموجود في الصناعية، لا بد أن يقطع نحو سبعة كيلومترات حتى يرجع من طريق الجنوب.

وأكد المتحدث الإعلامي باسم أمانة الطائف، إسماعيل إبراهيم، أن المشروع القائم حاليا في المنطقة الصناعية للأمانة عبارة عن إعادة تأهيل لطريق الملك خالد، والعمل قائم في الموقع منذ 45 يوماً ولن يتجاوز الشهرين كمدة تنفيذ، منوها إلى أن المشاريع الأخرى داخل الصناعية لشركات الخدمات وليس للأمانة علاقة بتنفيذها أو تأخيرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط