مفتي #المملكة يدشن “كلها غالية” أملا في توعية الشباب وتحصينهم ضد الإرهاب

مفتي #المملكة يدشن “كلها غالية” أملا في توعية الشباب وتحصينهم ضد الإرهاب

تم – الرياض: أعلن سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الخميس، من داخل مكتبه في العاصمة الرياض، عن بدء حملة “كلها غالية” التي ينظمها المكتب “التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات” في حي الروضة، وتنطلق في تاريخ 30/04/1437هـ وتستمر حتى ستة أشهر؛ حملة توعوية تهدف إلى تحصين المجتمع والشبان والفتيات من الفكر الضال عبر محاور ومجالات عدة، تستخدم فيها جميع الوسائل المتاحة وفق أسلوب علمي رصين، وعرض جيد، وطرق مبتكرة.

وتستهدف الحملة؛ مرتادي المساجد، عن طريق إعداد سلسلة من المحاضرات الهادفة، والمعارض المصاحبة، والكلمات التوعوية، وأيضا متابعي القنوات الفضائية، ومستخدمي برامج التواصل الاجتماعي عن طريق إعداد وإنتاج مقاطع الفيديو، ونشر التغريدات والتصاميم والمقاطع في مواقع التواصل الاجتماعي مثل: تويتر، فيسبوك، انستغرام وواتساب.

وتمن مفتي عام المملكة على الجهود الجبارة التي يجريها مكتب الدعوة في الروضة في مجال الدعوة إلى الله عامة، ودعوة غير المسلمين إلى الإسلام، ولاسيما تعليمهم أمور دينهم، فضلا عن العناية بنشر التوحيد والسنة والعقيدة الصحيحة، داعياً المجتمع إلى الوقوف مع المكتب، ودعم مشاريعه المتعددة والمتنوعة.

وأبرز رئيس مجلس إدارة المكتب الشيخ الدكتور سليمان بن عبدالله الحبس: أن في كل عهد وعصر تنبت نابتة تشذ عن الدين، وتفارق الطريق القويم وجماعة المسلمين، يقيض الله لها من ينبري لها ويوفقه ليرد كيدها، واليوم؛ تمر بلاد المسلمين بنبتة شاذة تعد امتدادا لخوارج شذوا عن الطريق في الماضي، تحاول اختراق لحمة وأمن بلاد الحرمين؛ ولأننا في مهبط الوحي ومنبع الرسالة؛ ولأن ديننا؛ دين السماحة والتعايش؛ فإننا رأينا أنه لزاماً علينا في مكتب الدعوة بحي الروضة أن نسهم مع حكومتنا ووزارتنا في التصدي لهذه النبتة الشاذة عبر حملة متنوعة المجالات بعنوان: كلها غالية؛ لتكون لبنة نشارك بها غيرنا من الجهات لحماية مجتمعنا وشبابنا.

وأضاف الحبس: أن هذه الحملة تحتاج إلى تكاتف الجهود من جميع مؤسسات وفئات المجتمع؛ لأن ديننا غالٍ، وبلادنا غاليةٌ، وأمننا غالٍ، وأرواحنا غالية، فلابد أن نحميها؛ وذلك عن طريق الإسهام بتحصين المجتمع من الفكر الضال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط