تنبأ بها أينشتاين.. العلماء يرصدون موجات الجاذبية

تنبأ بها أينشتاين.. العلماء يرصدون موجات الجاذبية
كيب ثورن الفيزيائي في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) يتحدث خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الأمريكية واشنطن يعرض فيه اكتشاف موجات الجاذبية يوم الخميس. تصوير جاري كاميرون - رويترز.

تم-الرياض : افترض ألبرت أينشتاين قبل نحو 100 عام، وجود موجات الجاذبية، وهي تموجات في المكان والزمان، رصدها العلماء للمرة الأولى في اكتشاف تاريخي، أُعلن أمس الخميس، ليفتح نافذة جديدة على دراسة الكون.

 وأكد الباحثون أنهم رصدوا موجات الجاذبية الآتية من ثقبين أسودين بعيدين كانا يدوران حول بعضهما، وقد أخذا يتقاربان في مسار حلزوني حتى ارتطما معا، مبينين أن الموجات هي نتاج التصادم بين الثقبين الأسودين اللذين تبلغ كتلتهما نحو 30 مثل كتلة الشمس ويبعدان 1.3 مليار سنة ضوئية عن الأرض.

 وذكر الفيزيائي في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، ديفيد رايتزي، خلال مؤتمر صحافي اتسم بالحضور الكثيف في واشنطن “السيدات والسادة لقد رصدنا موجات الجاذبية، لقد فعلناها”، واستقبل الحضور إعلانه هذا بالتصفيق.

 وأوضحت الفيزيائية في جامعة “ولاية لويزيانا” جابرييلا جونزاليز، “كان طريقاً طويلاً جداً، لكنها البداية فقط”، مشيرة إلى بدء حقبة جديدة في علم الفلك.

 وتحقق الإنجاز العلمي التاريخي باستخدام مجسي ليزر عملاقين في الولايات المتحدة أحدهما في لويزيانا والثاني في ولاية واشنطن، وهو ما توج رحلة بحث استمرت عشرات الأعوام للعثور على تلك الموجات.

 وشرح الفيزيائي في “كالتك” كيب ثورن “الثقبان الأسودان المتصادمان اللذان أنتجا موجات الجاذبية تلك أحدثا عاصفة عنيفة في بنية المكان والزمان، عاصفة تسارع فيها الوقت وتباطأ ثم تسارع ثانية، عاصفة انثنى فيها شكل الفضاء.”

 ويعرف جهازا الليزر اللذان يعملان بالتزامن باسم “مرصد ليزر موجات الجاذبية التداخلي”، واستطاع الجهازان رصد اهتزازات متناهية الصغر من مرور موجات الجاذبية، وبعد رصد إشارة موجات الجاذبية حولها العلماء إلى موجات صوتية، واستطاعوا الاستماع إلى دوي اندماج الثقبين الأسودين.

 وكان أينشتاين تنبأ في العام 1916 بوجود موجات الجاذبية كإحدى نتائج نظرية النسبية العامة التي وضعها والتي وصفت الجاذبية كتشوه في نسيج المكان والزمان نتج عن وجود المادة، لكن لم يعثر العلماء قبل الآن سوى على أدلة غير مباشرة على وجودها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط