القضاء التركي يبدأ محاكمة متهميْن بـ “قتل” الطفل #إيلان_كردي

القضاء التركي يبدأ محاكمة متهميْن بـ “قتل” الطفل #إيلان_كردي
REFILE - CORRECTING PICTURE ORIENTATIONATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF DEATH OR INJURYA young migrant, who drowned in a failed attempt to sail to the Greek island of Kos, lies on the shore in the Turkish coastal town of Bodrum, Turkey, September 2, 2015. At least 11 migrants believed to be Syrians drowned as two boats sank after leaving southwest Turkey for the Greek island of Kos, Turkey's Dogan news agency reported on Wednesday. It said a boat carrying 16 Syrian migrants had sunk after leaving the Akyarlar area of the Bodrum peninsula, and seven people had died. Four people were rescued and the coastguard was continuing its search for five people still missing. Separately, a boat carrying six Syrians sank after leaving Akyarlar on the same route. Three children and one woman drowned and two people survived after reaching the shore in life jackets. REUTERS/Nilufer Demir/DHA ATTENTION EDITORS - NO SALES. NO ARCHIVES. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. TEMPLATE OUT. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. TURKEY OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN TURKEY.

تم-الرياض : بدأت محكمة تركية، أمس الخميس، محاكمة سوريين اثنين متهمين، في حادث غرق خمسة أشخاص بينهم الطفل السوري إيلان كردي، جراء غرق زورق كان يقلهم أثناء توجههم إلى إحدى الجزر اليونانية، تمهيدا للسفر لأوروبا في أيلول/سبتمبر الماضي، في واقعة هزت الرأي العام العالمي.

 ومثل أمام القاضي المتهمان السوريان، موفق الباش وعاصم الفرهاد، مع محامييهما، لكنهما رفضا التهم الموجهة إليهما كافة، وبغض النظر عن تورطهما فعلياً في تلك المأساة أم لا فإن النكران هو ما سيفعله العديد من المهربين بعدهما، كما سيرفضون تهم المشاركة في “قتل” أطفال سورية وشبابها، قتل بطعم الملح، قتل بطعم الأحلام المجهضة التي أغرقتها الأمواج يوم ركبوا مركبا صغيرا، ظناً منهم أنهم سيصلون بر الأمان، فإذا بهم جثثاً مخطوفة اللون تتقاذفها الأمواج.

 وفي تفاصيل قصة إيلان والمحكمة التي تنظر بالدعوى، اتهم الباش (أحد المتهمين)، عبدالله كردي، والد إيلان، الذي نجا من حادث غرق الزورق، بأنه “مهرب للاجئين”، نافياً أن تكون له هو أية علاقة بالحادث، وأنه لم يكن على متن الزورق أثناء غرقه.

 ذكر الباش أمام قاضي محكمة منطقة بودروم في ولاية موغلا غربي تركيا “قالوا لي عندما تصل مدينة بودروم، ابحث عن المهرب عبدالله الكردي، فهو مشهور، وكل الذين معي في محبسي يعلمون ذلك، عندما وصلت بودروم التقيت به في مطعم وكان معي عاصم الفرهاد وأشخاص آخرين يريدون الذهاب إلى اليونان، ومُنظم تركي لرحلات الهجرة”.

 وأجّل رئيس المحكمة، القاضي يعقوب يلدز، المحاكمة، لعدم توافق إفادات المتهمين مع أقوالهم في النيابة العامة التي قامت بالتحقيق في القضية، التي وجهت للمتهمين تهما تصل عقوبتها إلى 35 عاماً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط