الأحوازيّون يحذّرون من تجاهل الاضطهاد الممنهج ضد الشعوب غير الفارسية بحجة #الاتفاق_النووي

الأحوازيّون يحذّرون من تجاهل الاضطهاد الممنهج ضد الشعوب غير الفارسية بحجة #الاتفاق_النووي

تم ـ كوبنهاغن

 

شهدت العاصمة الدنماركية، كوبنهاغن، تظاهرة احتجاجية، نظّمها أبناء إقليم الأحواز العربي المحتل، والمتضامنين معهم، أمام سفارة طهران لدى الدنمارك، مندّدين بالانتهاك الممنهج لحقوق غير الفرس في إيران، معلنين عن مطالبهم بالإفراج عن المعتقلين الأحوازيين، واحتجاجهم على سياسات الإعدامات العشوائية.

وأبرزت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، في بيان لها، أنّه “في الوقت الذي تناضل فيه الكثير من المنظمات والمؤسسات المحلية والإقليمية والدولية، من أجل حماية الإنسان مما يتعرض له من انتهاكات على يد أنظمة أو دول تمرست فعل الإجرام. وفي زمن المطالبات الدولية الحثيثة بضرورة استتباب الأمن والاستقرار في أنحاء العالم كافة، نرى أنَّ إيران، التي عُرِف عنها أنها من أكثر الدول المصدرة للإرهاب، والراعية له، ومن أكثر الدولة المنتهكة لحقوق مواطنيهان ومواطني الشعوب الأخرى، تتصدر المشهد الدولي الساعي لوقف العنف، لاسيما الطائفي، بعد اتفاقها النووي المشؤوم”.

وبيّنت الحركة، في البيان الذي تلقّت “تم” نسخة منه، أنّه “ما يجب على الجميع فهمه، هو أنَّ شعوب المنطقة قاطبة، لاسيّما الشعوب غير الفارسية الخاضعة للاحتلال الإيراني، ترى أنه من أكبر الأخطاء أن تعطى إيران مثل هذه الفرصة، بحجة دمجها بالمجتمع الدولي، إذ أنّها تنتهك حقوق الأفراد والمجتمعات الخاضعة لسيطرتها بقوة السلاح والقمع. وتمارس التعذيب والإعدامات والاعتقالات العشوائية، على نطاق واسع. لأن هذا الأمر من شأنه أن يشجعها على ارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات بحق شعوبنا المقهورة. وفي هذه الحالة يكون المجتمع الدولي قد ساهم عمليًا في إطلاق آلة القمع الإيرانية، كي تنتهك حقوق شعوبنا المقهورة”.

وأشارت إلى أنَّ “المتظاهرين في كوبنهاغن، يقفون متضامنين مع الأسرى الأحوازيين القابعين في سجون الاحتلال الإيراني الفارسي العنصري، ويحتجّون بشدة على سياسة الإعدامات العشوائية التي تصدر بحق المواطنين الأحوازيين، لاسيّما أحكام الإعدام الأخيرة التي صدرت بحق مجموعة من الأسرى الأحوازيين في مدينتي السوس والحميدية”.

وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي بـ”التدخل الفوري، وعدم تجاهل الجرائم الإيرانية بحق الأحوازيين وباقي الشعوب غير الفارسية، بحجة الاتفاق النووي، الذي لا يراعي إطلاقًا مصالح الشعوب غير الفارسية المضطهدة”.cb4f252b35ebac17e0d62dee053c0471d012e5a2b78ba7b4089d26d58de39ab7

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط