حرب على هويتها العربية.. النيران تلتهم مبنى أثريًا في #الأحواز

حرب على هويتها العربية.. النيران تلتهم مبنى أثريًا في #الأحواز

تم – الأحواز

كشف الحريق الذي شبَّ في أجزاءٍ من خان الخزعلي الأثري في سوق عبدالحميد – وسط مدينة الأحواز؛ عن حجم الإهمال المتعمّد والتدمير المُمنهج الهادف إلى القضاء على التراث العربي فيها.

واستخدم هذا المبنى التاريخي مستودعًا لبضاعة “مستوطن فارسي”، على الرغم من أنه مدرجٌ في دائرة التراث الثقافي والصناعات اليدوية في الأحواز عام 2003 ضمن لائحة الآثار التاريخية التي تتمتع بحماية الدولة.

وأكد مراقبون، أن الحريق مفتعل ويقف وراءه التاجر المستوطن بهدف تخريب المبنى بعد انتهاء حاجته منه، وذلك بالتعاون مع السلطات الفارسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط