مواطن يناشد سمو وزير الدفاع معاملة ابنه كشهداء الحد الجنوبي

مواطن يناشد سمو وزير الدفاع معاملة ابنه كشهداء الحد الجنوبي

تم – الباحة

ناشد والد أحد المتوفين الذين حصل خطأ في تسليم جثمانيهما بمستشفى المخواة، الجهات المسؤولة معاملة ابنه علي الغامدي معاملة الشهداء.

وكشف المواطن محمد الغامدي، أن ابنه علي، أحد أفراد اللواء المظلي المرابطين بالحد الجنوبي، أُصيب مرتين في الحرب على المتمردين الحوثيين، كان آخرها قبل أيام، حيث تعرض للحادث أثناء عودته لقريته بعد منحه إجازة نتيجة الإصابة التي لحقت به.

وأوضح أن ابنه رحمه الله، كان يستعد لعقد قرانه هذا الأسبوع على أن يتم الزفاف في قاعة ليالينا بيبس، وتم حجز القاعة في 13 /10 / 1437 ولكن قدر الله وما شاء فعل، مشيرا إلى أن الخطأ الذي حدث في تبديل جثمان نجله بآخر، غير مقصود، مقدمًا شكره لمدير صحة الباحة لمتابعته للحادثة وتقديم واجب العزاء لهم

وتعرض علي محمد الغامدي لحادث مروري وهو في طريق العودة إلى قريته يبس التابعة لمنطقة الباحة قادمًا من المستشفى الميداني التابع للقوات المسلحة بجازان حيث إنه أحد أفراد اللواء المظلي المشارك في مهمة الحد الجنوبي وأُصيب في المعركة ومنح إجازة مرضية من المستشفى الميداني التابع للقوات المسلحة بجازان الذي حرر محضرًا بإصابته.

وطلب تحديد موعد له في مستشفى القوات المسلحة بخميس مشيط لإجراء عملية في كتفه اليمنى التي تعرضت لخلع وتهتك في الأربطة، علمًا بأن هذه الإصابة هي الإصابة الثانية له حيث أُصيب في المرة الأولى قبل نحو شهر ونصف الشهر وكانت عبارة عن حروق في وجهه ويده وصدره واحترقت حتى بطاقة الأحوال التي كانت في جيبه، نتيجة تعرضهم لمقذوف، وتم تحويله للهيئة الطبية وحجز موعد له بخصوص الإصابة الأولى في  6 / 5/ 1437 في مستشفى القوات المسلحة بخميس مشيط.

وناشدت أسرة المتوفى علي محمد الغامدي صاحب السمو الملكي ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بمعاملة ابنهم معاملة الشهداء، مبينين أن جميع الإثباتات موجودة وإدارته ورؤساءه يعلمون بكل هذه التفاصيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط