فك رموز خريطة أثرية ساهمت في انجازات #كريستوفر_كولومبوس تعود إلى القرن الـ15

<span class="entry-title-primary">فك رموز خريطة أثرية ساهمت في انجازات #كريستوفر_كولومبوس</span> <span class="entry-subtitle">تعود إلى القرن الـ15</span>

تم – متابعات: نجح أحد الباحثين في معهد “روشستر للتكنولوجيا”، أخيرا، في فك بعض رموز نصوص خريطة قديمة، استطاع المكتشف كريستوفر كولومبوس أن يجوب العالم من خلالها.

وأوضح الباحث روجر إيستون، في تصريحات صحافية، أنه اكتشف من خلال الفحص بالأشعة تحت الحمراء؛ بعض النصوص المكتوبة على خريطة لرسام الخرائط الألماني هنريكوس مارتيلوس، أنشأها في العام 1491؛ لمساعدة كريستوفر كولومبوس للتنقل في المحيط الأطلسي.

وأبرز إيستون: أن مارتيلوس أوضح في الخريطة أن ثمة أقوام من جنوب آسيا كان لهم آذان كبيرة كقرص الشمس، فيما وصف اليابان بمركز للأحجار الكريمة، مبينا: أن الأبحاث جارية لفك رموز جميع النصوص المكتوبة على الخريطة، مشيرا إلى أن ذلك سيستغرق وقتا.

وتحمل الخريطة معلومات فريدة في شأن علم الجغرافيا في القرن الـ15؛ لكن الكثير من الخطوط تلاشت، حتى اكتشف إيستون بعض النصوص التي كتبت عليها، إذ تصور سطح الأرض من المحيط الأطلسي في الغرب وحتى اليابان في الشرق، وتم وصف مختلف المناطق والحضارات وفق نصوص تدل عليها، واستخدم العلماء في جامعة “ييل”، أسلوبا ينطوي على التقاط صور متعددة للخريطة على ترددات محددة من الضوء، بما في ذلك الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء؛ لكشف هذه النصوص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط