“إيكونوميست”: سد الموصل يهدد حياة مليون عراقي

“إيكونوميست”: سد الموصل يهدد حياة مليون عراقي

تم – متابعات : ترى مجلة “إيكونوميست” البريطانية أن سد الموصل في العراق يشبه القنبلة الموقوتة التي قد تنفجر بأي لحظة، ووصفته بأنه “أخطر سد في العالم”.

ونقلت المجلة عن مسؤولين أميركيين، تحذيرات من “انهيار كارثي” قد يقع بأي لحظة، وبينهم قائد القوات الأميركية المكلفة بمحاربة “داعش” في العراق وسورية، الفريق سين مكفارلاند، الذي قال في تصريحات صحافية الشهر الماضي: لو كان هذا السد في أميركا، لجففنا البحيرة التي وراءه.

وأضافت المجلة في تقرير نشرته ليلة أمس الجمعة، أن “المستشعرات” بالسد تظهر شقوقا في القاعدة الهشة، ولا يمكن لأحد أن يتوقع متى ستتسرب المياه، مشيرة إلى أن السلطات العراقية قللت في البداية من خطر السد لأنها لا تملك أموالا لإصلاحه، ولكن بعد التحذيرات، وحصولها على مساعدات مالية تعاقدت مع شركة إيطالية، وتأمل أن تقدم حلولا للأمر.

وكانت إحدى الدراسات قد أظهرت أن انهيار السد سيؤدي لغرق مناطق عدة منها الموصل خلال ساعات، فيما قالت دراسة أخرى أن انهياره سيؤدي لمقتل نصف مليون عراقي، ونزوح أكثر من مليون وانتشار الأمراض إذا وصلت المياه لبيجي وتكريت وسامراء وحتى بغداد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط