مراجعون يشتكون إخفاء موظفي إدارات حكومية بطاقاتهم التعريفية

مراجعون يشتكون إخفاء موظفي إدارات حكومية بطاقاتهم التعريفية

تم-متابعات : تحاول بعض القطاعات الحكومية والقطاعات الخاصة تحسين الخدمة لمراجعها، من خلال إبراز الموظف اللوحة التعريفية الخاصة لتسهيل التعارف بينه وبين المراجع.

وأوضح مراقبون أنه رغم أهمية تلك اللوحة للمراجع، فإن عدداً ليس بالقليل من موظفي بعض الإدارات يتعمدون إخفاء تلك اللوحات إما بقلبها أو إخفائها، إما لسوء الخدمة التي يقدّمها، أو هرباً من الفزعة.

وأضافوا “يلجأ بعض المراجعين لكسب ود الموظف بمجرد أن يقرأ اسم الموظف من على اللوحة التعريفية بسؤال الموظف عن أحد أفراد قبيلته أو أقاربه، وهكذا، وذلك لاستعطاف الموظف”.

وذكر موظف في مؤسسة خدَمية أنه يخفي اسمه، لأن المراجع يتعمد الدخول في موضوعات بعيدة عن لب المسألة التي أتى من أجلها، في حين بيّن آخر أن بعض المراجعين عندما يقرأون اسمه يسألونه عما إذا كان يعرف فلانا، ما يضعه في حالة من الحرج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط