رفضوا خوض الإضراب أطباء مصر يعالجون بدون أجر ويرفضون إضرار المرضى

رفضوا خوض الإضراب أطباء مصر يعالجون بدون أجر ويرفضون إضرار المرضى

تم – القاهرة: أكدت الجمعية العمومية الطارئة لمجلس النقابة العامة للأطباء المصريين، خلال انعقادها على خلفية اعتداء أفراد من أمناء الشرطة على أطباء مستشفى المطرية التعليمي، تقديم الخدمات الطبية للمرضى كافة بالمستشفيات، ولكن دون تقاضي أجرًا.

وتم التصويت على هذا الاختيار، ووافق عليه النسبة الأكبر من الحضور، بعد اكتمال النصاب القانوني للجمعية، وفي المقابل تم رفض الاقتراح المطالب بالإضراب عن العمل، وذلك لعدم إلحاق الضرر بالمرضى.

ومن جانبه، قال نقيب الأطباء الدكتور حسين خيري، إنه يجب التعامل بأخلاق عالية وحميدة في مثل هذه الأزمات.

بدوره، قال الدكتور هاني مهني، عضو مجلس نقابة الأطباء، إن 10 آلاف طبيب شاركوا في الجمعية العمومية الطارئة، مشيرًا إلى أنه طبقا لقرارات الجمعية فإنه اعتبارا من يوم 27 فبراير الجاري، سيبدأ تنفيذ الامتناع عن العلاج بأجر على أن يتم علاج أي مريض في مصر، وإجراء جميع الفحوصات مجانًا في جميع المستشفيات الحكومية.

من جانبها، قالت الدكتورة منى مينا، وكيل نقابة الأطباء، إن قرار الامتناع عن الخدمة مدفوعة الأجر هي رسالة احتجاج شديد للمسئولين دون الإضرار بالمريض، مشيرة إلى أن التنفيذ بعد أسبوعين لتتمكن من اتخاذ الإجراءات اللازمة للتنفيذ بشكل جيد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط